بغداد لم تتحرر

“بغداد لم تتحرر” *19-12-2011كعادة الأطفال الصغار، دائماً علينا الإجابة بمصداقية وشفافيه لكي يثق بمعلوماتنا من قبلهم.. يوم الجمعه الماضي وكالعادة نجتمع كأسرة مع أحفادنا وتبدأ الأسئلة.. سألت “زينة” ذات التسعة أعوام ما هي عاصمة العراق، فقلت بغداد وتلاها “عبد الرحمن” الذي يصغرها بعام ونصف.. من بناها ؟ قلت أبو جعفر المنصور.. وكان الصغار في جعبتهم الكثير من الأسئلة ولكنني حولت الإستفسارات لجدهم، انسحبت وبهدوء وتركتهم لأرجع الى ذلك الشريط المأساوي ما قبل ثماني سنوات.. أين بغداد الأن؟.يعلن الأميركيون أنهم إنسحبوا من العراق بعد تحقيق نصر مؤزر.. ونعلن نحن من أحب العراق وأهلها أيام العِز أن العراق سُلب ونُهب.. وليس من قوات الاحتلال فحسب إنما بقوى متعددة الجنسية، واغتيلت حضارة لآلاف السنين، وهدمت الجسور، وقتل ما يقارب مليون عراقي، إضافة الى المهجرين والهائمين على وجوههم في هذا الكون.. عاشوا غرباء عن وطن مليء بالخيرات وأصبح مليىء بالعجزة والمعوزين.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *