مؤتمر الإعلاميات العربيات الثالث عشر يناقش التطرف وأثره على المرأة

مؤتمر الإعلاميات العربيات الثالث عشر يناقش التطرف وأثره على المرأةالبحر الميت – أبونا2016/11/28تحت رعاية الأميرة بسمة بنت طلال، الرئيسة الفخرية لمركز الإعلاميات العربيات، عقد أعمال مؤتمر الإعلاميات العربيات الثالث عشر، تحت عنوان “مواجهة التطرف وأثره على المرأة ودور الإعلام”، وذلك في مركز الملك حسين بن طلال للمؤتمرات بالبحر الميت.وناقش المؤتمر على مدى يومين متتاليين أوراق عمل قدمها نخبة من أبرز الإعلاميات العربيات إلى جانب مشاركة واسعة من خبراء ومسؤولي الإعلام في الأردن. كما استضاف المؤتمر معرض خاص بالتراث للدول العربية المشاركة.وقالت الأميرة بسمة بنت طلال في افتتاح المؤتمر، إن الإعلام العربي رغم كل ما تخلل مسيرته من توظيف سلبي أحيانًا، قد أسهم في نشر التنوير بمبادئ الحرية والعدالة والمساواة، وكان ولا زال قائدًا للمجتمع نحو التسامح والإحترام ونبذ العنف والكراهية.وأكدت أن الإعلام العربي يتصدى اليوم لأمور كثيرة ومصيرية وهي الديمقراطية والعدالة الاجتماعية والتسامح ونشر المحبة وتحصين الأوطان ضد كل أدوات الهدم والتخلف، مشيرة لدور الإعلاميين في التصدي لانتشار خطاب الكراهية والمساس بالتعايش الديني ومواجهة خطاب التحريض الذي دأبت الجماعات الظلامية على بثه عبر وسائل الإعلام الحديثة ووسائل التواصل الإجتماعي.من جانبها، قالت رئيسة مركز الإعلاميات العربيات محاسن الإمام أن المؤتمر ركز على عدة محاور وهي: مفهوم التطرف وأشكاله وانعكاساته على المجتمعات العربية، الأديان وخططها لمواجهة التطرف، الإرتقاء بمواجهة التطرف ضد المرأة، الإعلام ودوره في الحد من التطرف بكافة أشكاله، المنظمات النسائية ومنظمات حقوق الإنسان وتأثير برامجها لمواجهة التطرف.ولفتت إلى أن المركز يعتبر منبر إعلامي للتحاور بين الإعلاميات العربيات، مشيرة بفخر إلى النجاحات التي حققتها المئات منهن في العالم العربي أجمع، مضيفة أن المؤتمر حظي هذا العام بمشاركة أبرز الإعلاميات من عدة دول عربية وهي: فلسطين، السعودية، سلطنة عُمان، البحرين، تونس، المغرب، مصر، العراق والجزائر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *