ملتقى إعلاميات الجنوب تواصل فعاليات مشروع “الإعلاميات وحقوق الإنسان”

رفح – تتميز الأراضي الفلسطينية سلطة الحكم الذاتي بوضعيه خاصة فى احترام حقوق الإنسان مقارنة بدول العالم الثالث، وكونها من الدول الملتزمة أدبياً بتطبيق الإعلان العالمي لحقوق الإنسان هذا ما أكده مسئول حقوق الإنسان فى مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان الأستاذ صابر النيرب ، وذلك خلال لقاء مع الإعلاميات فى محافظة رفح ، حيث تحدث عن الإعلان العالمي الخاص لحقوق الإنسان وأهمية إقراره لصون كرامة الأسرة البشرية ومنحهم حقوق متساوية وثابتة يشكل أساس الحرية والعدل والمساواة والسلام فى العالم ،وتعهد الدول الأعضاء بالعمل والتعاون مع الأمم المتحدة على ضمان سير وتعزيز الاحترام لحقوق الإنسان وحرياته الأساسية فى الدول الموقعة على الاتفاقيات الدولية، إضافة إلى مدخل حول القانون الدولي الإنساني.
جاء ذلك فى إطار فعاليات دوره متخصصة لملتقى إعلاميات الجنوب فى رفح بالتعاون مع مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان، حول دور الإعلام فى نشر حقوق الإنسان والتي تستمر لمده ثلاث أسابيع.
وأكدت الصحفية سماح أبو ركبه من ملتقى الإعلاميات أن الدورة كانت هامة من حيث توعية الصحفيات فى أهمية قانون حقوق الإنسان الدولي ، والفصل بين العهدين” السياسي والمدني ” و” الاقتصادي والاجتماعي والثقافي ” والتمييز بين أساس الحقوق الاقتصادية والاجتماعية التى قام عليها الفكر الاشتراكي والحقوق السياسية والمدنية التى قام عليها المجتمع الراسمالى
وأضافت أبو ركبه أن الدورة هامة فى التعرف على خصائص حقوق الإنسان وهى شاملة وعادلة واضحة مترابطة ملزمه موثقة من قبل القانون الدولي
وشاركتها فى الرائي مسئولة العلاقات العامة والإعلام فى جمعية الأمل لتأهيل المعاقين والمنتسبات للملتقى الصحفية دلال قنن حول أهمية مواضيع حقوق الإنسان وخاصة ما يخص الطفل الفلسطيني، والمعاقين والنساء التى تم إيضاحها خلال الدورة، وانتهاك السلطة لحقوق المعاقين بصفة خاصة وعدم تطبيق القوانين الخاصة بالمعاقين فى فلسطين .
وجدير بالذكر أن الدورة تضم خمسة عشر صحفية وعاملات فى مجال الإعلام والعلاقات العامة فى مؤسسات المجتمع المدني وملتقى الإعلاميات.
ومن جانبها وأكدت مديرة الملتقى هداية شمعون أن هذا المشروع يهدف إلى ترسيخ مبادئ حقوق الإنسان والمرأة وحرية الصحافة لدى المشاركات فى الدورة إضافة إلى تدعيم مشاركة الصحفيات فى الكتابة الصحفية وتعزيز فدارتهن الكتابية وذلك من خلال المجلة التى ستنبثق عن المشروع
إضافة إلى مساهمة المتدربات بعقد خمس ورشات حول حقوق الإنسان والإعلام فى مؤسسات المجتمع المدني
ونوهت شمعون إلى أهداف الملتقى المتمثلة فى تنمية قدرات الإعلاميات من خلال ملتقى لهن فى مدينه رفح ،وتدريبهن وصقل مواهبهن ، والتوعية والتثقيف مع مؤسسات المجتمع المدني من خلال ورش العمل والدورات المتخصصة بمجال الإعلام ، وتوثيق لقاءات وحوارات مع نساء فلسطينيات من رفح حول قضايا متعددة ، وخلق صوت إعلامي نسوى دائم فى الجنوب ،ومنح فرص عمل للإعلاميات الشابات والتعاون مع الجهات الإعلامية داخل وخارج فلسطين .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *