آلاف الزوار يتوافدون على مرافق وفعاليات مركز البلدية الترفيهي

شهد مركز البلدية الترفيهي ازدحاما كبيرا وإقبالا منقطع النظير حيث اكتظت جميع مرافق وفعاليات ومناشط المهرجان بمختلف أنواعها والتي لقيت إقبالا كبيرا واستمتع بها مرتادو مركز البلدية في أجواء أسرية مبهجة وسعيدة ومليئة بالمشاهدات المتنوعة المتميزة حيث لبت كافة أذواق الكبار والصغار ومن المناشط المميزة التي أقيمت يوم أمس الألعاب النارية حيث تعتبر من الفعاليات الجميلة التي يحرص الكثير من الجماهير على مشاهدتها ومتابعتها فقد أصبحت من الفعاليات التي يسأل عنها الجميع الكبار قبل الصغار بل إن الكثير من العائلات افترشت السهل حول مركز البلدية الترفيهي بانتظار لحظة إطلاق الألعاب النارية بالمقابل توقفت الحركة في أغلب المناشط داخل مركز البلدية الترفيهي نظرًا لانشغال الجمهور بمتابعة العروض والتشكيلات النارية التي ازدانت بها سماء سهل أتين حيث تقام مناشط وفعاليات مهرجان صلالة السياحي. جدير بالذكر أن الألعاب النارية تطلق كل أحد وخميس.
الجمهور يتفاعل
تستمر فعاليات القرية التراثية على مركز البلدية الترفيهي والذي يقدم العديد من الفرق الشعبية التي تقدم بدورها العديد من الفنون التقليدية التي تشتهر بها محافظة ظفار وذلك مقابل البيت التراثي حيث تلاقي هذه البقعة من مركز البلدية الترفيهي إقبالا كبيرا غير محدود من الكبار والصغار ومن النساء والرجال، كما تستضيف القرية التراثية العديد من الفرق من مختلف ولايات السلطنة وذلك من باب المشاركة من خارج المحافظة بهدف التعريف بالفنون العمانية الجميلة في أجواء ممتعة وجميلة كما للفنون العمانية مكان في القرية التراثية، وتقدم الفرق الشعبية عددا من الفنون الأخرى من خارج السلطنة حيث يتفاعل الجمهور دائما مع هذه الرقصات والفنون الجميلة من داخل وخارج السلطنة ويظهر ذلك من خلال مشاركة الجمهور هذه الفرق في بعض الرقصات حيث تعطى الفرصة للجمهور الحاضر للفعاليات للمشاركة في بعض الرقصات وذلك لإيجاد التواصل بين الزوار والفرق ومعايشة الأجواء الجميلة.
وقفة مع سائح
تشهد مدينة صلالة هذه الأيام توافد العديد من الزوار للاستمتاع بجوها الرائع ومشاهدة مهرجان صلالة السياحي وفعالياته والمشاركة ببعضها في كثير من الأوقات وقد التقينا بأحد الزوار وهو سعد بن سلطان من المملكة العربية السعودية الذي قال: هذه هي زيارتي الثانية لصلالة ولكن هذه السنة جاء معي بعض الأصدقاء وكنت قد سمعت عن صلالة وتعرفت عليها عن طريق المنتديات الإلكترونية وأكثر ما جذبني هو المناظر الطبيعية والخضرة التي نفتقدها في دول الخليج ونفتقد معها هذا الجو الرائع ومهرجان صلالة السياحي بالنسبة لي كزائر أكثر ما يميزه عن غيره هي تلك الفنون الشعبية والتراثية الموجودة بكثرة ضمن فعالياته المتنوعة، أضف إلى ذلك طبيعة البلد وطبيعة الشعب الطيب والخلوق وصاحب الكرم.
ويضيف: إن فترة زيارتي أنا والأهل أو الأصدقاء تستمر لمدة حوالي 10 أيام تقريبا أقوم فيها بزيارة المناطق الطبيعية والمواقع الأثرية والسياحية المتعددة في مختلف مناطق المحافظة ونستمتع بفعاليات المهرجان وقد شعرت ببعض التغيرات في صلالة من خلال بعض المشروعات التي تنفذ حاليا بالمدينة وأود أن أشير هنا إلى أنه يجب زيادة اللوحات الإرشادية أكثر من الموجود حاليا خاصة في الأماكن السياحية والاهتمام بالواجهة البحرية من خلال وجود مسطحات خضراء أو أماكن للجلوس أو المظلات.
مدينة الألعاب الكهربائية
الأطفال لهم نصيب الأسد في مهرجان صلالة السياحي حيث حرص القائمون على توفير كل ما من شأنه إسعاد الأطفال وذلك بإنشاء الأماكن الخاصة لهم المتوفرة فيها الألعاب المختلفة، حيث إن الهدف هو إضفاء البهجة والسرور ونشر روح المحبة والصفاء والتي تشكل بانورامية جميلة جدا في نفوس فلذات أكبادنا والتي تترجم تلك الأفراح والمسرات إلى إبعاث النشاط والهمة والعزيمة داخل قلوبهم الجميل في مدينة الألعاب أن الجميع كبارا وصغارا يلعبون فهناك ألعاب للأطفال ولهم نصيب الأسد في تلك الألعاب والكبار لهم ألعاب تناسب أعمارهم ومنها ما يحتاج إلى بنية قوية وقلب شجاع وزوار المهرجان ومركز البلدية تحديدا يستمتعون كثيرا بتلك الألعاب الترفيهية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *