تكريم الفائزين بجائزة السلطان قابوس للثقافة والفنون والآداب

احتفل في مسقط مساء اليوم الثلاثاء بتوزيع جائزة السلطان قابوس التقديرية للثقافة والفنون والآداب والتي حصل عليها تونسيان وجزائري.
وتسلم الجائزة فى مجال الثقافة ” التونسى” الدكتور عبد السلام المسدي حول الدراسات في مجال اللغة العربية، فيما حصل عليها في مجال الفنون الخطاط الجزائري شريفي محمد بلحاج وخصصت الجائزة حول الخط العربي, وحصل الكاتب والأكاديمي الدكتور محمد الهادي الغزي من جمهورية تونس على الجائزة في مجال الآداب وخصص المجال هذا العام لأدب الطفل. وحصل الفائزون الثلاثة على وسام السلطان قابوس للثقافة والعلوم والفنون والآداب، وجائزة مالية قدرها 100 ألف ريال عماني (260 ألف دولار أمريكي) لكل فائز.
وقال وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبدالله الذي كان يوزع الجوائز: ” هذه الجائزة من أسس المشروع الحضاري للسلطان قابوس للأوطان الإسلامية”.
وتعطى الجائزة سنة للعمانيين فقط وسنة للعرب كافة في مجالات الثقافة والفنون والآداب.
وخصصت مجالات الجائزة للدورة القادمة للعمانيين فقط، وسيكون التنافس في مجالات الترجمة عن الثقافة، والفنون الشعبية الحماسية المغناة عن الفنون والرواية عن الآداب.
وتبلغ قيمة الجائزة في دورتها المحلية 50 ألف ريال عماني “130 ألف دولار أمريكي” لكل فائز إضافة إلى وسام الاستحقاق للثقافة والفنون والآداب، ويحق للعمانيين التنافس في الجائزة التقديرية المخصصة لكل العرب, فيما تمنح جائزة العمانيين عن عمل واحد فقط تمنح الجائزة التقديرية عن مجمل أعمال المتسابق.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *