د. علي المعشني لـ عمان: السلطنة الأولى عربيا والخامس دوليا كمركز تدريبي في جراحة العظام مدير عام المديرية العامة لمستشفى خولة يتحدث لـ «عمان» أكد أن مستشفى خولة يجري حاليا عمليات بأحدث التقنيات العالمية

أكد د. علي بن محاد بن مسلم المعشني مدير عام المديرية العامة لمستشفى خولة واستشاري أول جراحة المخ والأعصاب أن السلطنة حققت السبق لتكون صاحبة المركز الأول في المنطقة والمركز الخامس على مستوى العالم كمركز تدريبي في جراحة العظام، مضيفا أن قسم جراحة العظام انضم كذلك إلى المركز الدولي لعلاج انحراف القدم الخلقي معززا هذه الخدمة الصحية بتطوير العلاج إلى أحدث ما توصل إليه الطب في هذا المجال ليصبح مستشفى خولة المرجع المركزي لتقديم هذه الخدمة الصحية، وكشف د. علي المعشني في حوار خاص لـ« عمان » إنه على المستوى المحلي يتم إعداد الكثير من البرامج التدريبية على مستويات مختلفة في مجالات طبية وإدارية متعددة كتدريب الكادر التمريضي في بعض التخصصات منها تمريض حديثي الولادة ودورات تدريبية في التمريض المتعلق بجراحة العظام وغيرها من البرامج التخصصية، مضيفا إنه تم العمل على تحسين مستوى الجودة ورفع القوى التشغيلية في كافة تخصصات مستشفى خولة والتي جاءت بنتائج طيبة من حيث زيادة الإنتاجية وتقليص فترات انتظار المواعيد، وقال د. علي المعشني إن هناك عددا من المشاريع يجري تنفيذها، كما أنه يوجد حاليا تنفيذ المراحل النهائية من مبنى طبي متكامل متعدد الخدمات يحتوي على عدد من الوحدات، كما أن هناك مقترحا لإنشاء مبنى متعدد الطوابق مخصص كمواقف للسيارات وذلك لحلحلة ازدحام المواقف، وحول الحاجة الماسة وزيادة الطلب على خدمة العناية المركزة وأهمية دور هذه الوحدة فقد تم الانتهاء من وضع مخطط كامل لبناء وحدة عناية مركزة من ثلاثة طوابق تحتوي على 60 سريرا، منوها بأنه في أوائل مطلع هذا العام تم الافتتاح الرسمي لأكبر قسم للحوادث والطوارئ على مستوى السلطنة مزود بأحدث الأجهزة والتقنيات ومرفد بكوادر طبية عمانية مؤهلة للتعامل مع إصابات الحوادث بشكل فوري.

اترك تعليقاً