افتتاح معرض المنتجات العمانية بالدوحة بمشاركة 100 مؤسسة 28/9/2017

الدوحة- (عمان): تستضيف الدوحة خلال الفترة من 26 إلى 28 سبتمبر بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات معرض المنتجات العمانية (أوبكس) الذي تنظمه اللجنة المنظمة لمعرض المنتجات العمانية والمتمثلة في هيئة ترويج الاستثمار وتنمية الصادرات(إثراء)، وغرفة تجارة وصناعة عُمان، والمؤسسة العامة للمناطق الصناعية.
وقد تم افتتاح المعرض أمس بحضور معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي، وزير التجار والصناعة ومعالي الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة بدولة قطر وعدد من المسؤولين المعنيين من الجانبين، ليعود المعرض من جديد إلى دولة قطر بعد أن استضافة الدوحة النسخة الثانية منه عام 2013، حيث جاء الاختيار بناء على عدد من العوامل والتي من أهمها رغبة الشركات العمانية في التركيز على الأسواق المجاورة والواعدة والتي تأتي في مقدمتها السوق القطرية. حيث يهدف المعرض إلى توطيد سبل التعاون التجاري والاقتصادي بين السلطنة ودولة قطر. ويضم المعرض حوالي 100 مؤسسة من الشركات العمانية الرائدة وممثلي المصانع كما يشارك فيه مجموعة من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في إطار فتح المجال لها لتصدير منتجاتها إلى أسواق جديدة وتغطي الشركات المشاركة عدة قطاعات أهمها، قطاع المواد الغذائية ومواد البناء والصناعات المعدنية وغير المعدنية والمُعدات البلاستيكية والأسماك والمواد الصيدلانية.
وللمرة الأولى يشارك ضمن المعرض عدد من المؤسسات المعنية بالترويج للفرص الاستثمارية والقطاعات الواعدة للأعمال وذلك ضمن الأهداف الرامية إلى توحيد الجهود المتعلقة بإبراز السلطنة كوجهة للتجارة وممارسة الأعمال التجارية بالإضافة إلى تعزيز العمل المشترك بين القطاعين العام والخاص.
وحول أهمية المعرض في دعم الشركات العمانية صرح أيمن بن عبدالله الحسني، رئيس اللجنة المنظمة لمعرض أوبكس قائلاً: إن اللجنة حريصة من خلال مراحل التنظيم والاستعداد لتنظيم للمعرض على حث جميع الشركات العمانية للمشاركة وتوظيف مثل هذه الفرص للتعريف بجودة المنتجات العمانية وتنوعها وقدرتها التنافسية في العديد من الأسواق، كما أن المعرض يعد فرصة لإبرام العقود بشكل مباشر مع الشركات النظيرة والمهتمة باستيراد المنتجات العمانية» وأكدت نسيمة بنت يحيى البلوشية، عضو اللجنة المنظمة للمعرض ومدير عام تنمية الصادرات بإثراء» إن المعرض يعد من الأدوات المهمة والذي يساعد المصدرين العمانيين والشركات للتسويق لمنتجاتهم وخدماتهم في العديد من الأسواق الواعدة، وللمعرض تأثير إيجابي على صادراتنا للدول التي يتم زيارتها وتنظيم المعرض بها ويسهم بشكل متواصل إلى زيادة حجم التبادل التجاري مع هذه الدول» وحول الوجهة الثانية للمعرض هذا العام أكدت اللجنة استضافة الجزائر للمعرض مطلع أكتوبر القادم فقد حضر الاجتماعات التحضيرية عدد من الشركات العمانية الراغبة بالمشاركة للاطلاع على آخر ما توصلت إليه اللجنة من مستجدات متعلقة بتنظيم المشاركة، حيث ناقش أعضاء اللجنة عدد من الجوانب التنظيمية لما قبل المشاركة والتي من أهمها الخدمات اللوجستية وشحن البضائع والمعروضات إضافة إلى تسهيل الإجراءات للوفد العماني بالتنسيق مع الجهات المعنية لدى جمهورية الجزائرية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *