الأودية السياحية تباهي الجبال والسهول في الجمال بمحافظة ظفار العمانية

الموقف نيوز / إلى جانب الجبال والعيون التي تميز محافظة ظفار بطبيعتها الخلابة فهناك الأودية التي لا تقل جمالا وقد لا يعلم الكثير من الزوار عنها في فصل الخريف ويرجع ذلك إلى قلة تسليط الضوء عليها من قبل الجهات المسؤولة وكذلك الإعلام بالمحافظة بأنواعه المختلفة وتنتشر هذه الأودية في مختلف أنحاء محافظة ظفار وتنحدر معظمها من الجبال ومن أهم هذه الأودية التي لن يندم السائح على زيارتها وادي مقشن ويقع عند المنحدرات الشمالية لجبال ظفار باتجاه الصحراء فيجعلها اكثر مناطق الصحراء حيوية ويعتبر من اكبر الأودية في ظفار وبه مياه عذبة تصلح للشرب وقضاء وقت جميل في منطقة هذا الوادي وهناك وادي عدونب ووادي نعار ويقعان على مقربة من ريسوت وتكثر فيهما أشجار اللبان ويقصدهما الزوار للتعرف على أشجار اللبان عن كثب كذلك وجودها في ولاية صلالة ساعد الزوار على زيارتها وهناك وادي حنا به أشجار وعين ماء تأتي إليها الطيور المهاجرة ووادي دربات وهو أجمل الأودية في ظفار ويزداد جماله في فصل الخريف وعند هطول الأمطار فوق المتوسطة تنحدر مياهه من الجبال مشكلة شلالات بديعة الجمال بارتفاع يصل إلى ألف قدم ووادي دوكة يعتبر محمية طبيعة لأشجار اللبان الموجودة بكميات كبيرة وهو مسجل ضمن قائمة التراث العالمي في السلطنة ويبعد عن مدينة صلالة 60 كم ويمتد شمالا باتجاه ولاية ثمريت وأودية أخرى مثل وادي جرزيز ووادي عشوق ووادي رزات وغيرها الكثير.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *