سلطنة عمان / رحلة استكشافية ممتعة إلى رأس الرويس وغابات جعلان

الموقف نيوز / نفذ فريق الرحال بولاية بهلا رحلة استكشافية إلى منطقة رأس الرويس وغابات جعلان بمحافظة جنوب الشرقية بمشاركة ما يزيد عن 60 رحالا استقلوا 20 مركبة ذات الدفع الرباعي.
واتسمت الرحلة بالمتعة لحب الاستكشاف والمغامرة واستمتاع الجميع بالمناظر الطبيعية الجميلة والتشكيلات الرملية والصخرية بسواحل منطقة رأس الرويس ولكون المنطقة ذات مناخ بارد استمتع المشاركين بأجواء باردة ومناظر خلابة من التلال الرملية الذهبية ذات النعومة الحريرية متناغمة مع ازرقاق البحر اللامع ، والاستمتاع بمنظري الغروب والشروق وحيث قضى الفريق ليلة بمخيمه برأس الرويس فعند صباح اليوم التالي تحركت قافلة المشاركون إلى منطقة قرون للدخول في غابات جعلان حيث الاستمتاع بمهارة القيادة الهادئة في تلك الغابات وسط الرمال، حيث تهافت المشاركين وهواة التصوير باستغلال اللحظات الجميلة لالتقاط الصور التذكارية للرحلة مع الطبيعة الصحراوية المزدانة بالأشجار الوارفة.
وعن الرحلة أوضح أحمد اليحيائي رئيس الفريق: إن هذه الرحلة تعد ضمن المخطط السنوي للانشطة والفعاليات للفريق والتي تهدف إلى اكتشاف مواقع سياحية مختلفة وتعريف أبناء الولاية والسلطنة بصفة عامة عن إثراء السياحة بالبلاد كما ان من أهداف الرحلة التعارف الأخوي بين المشاركين لكون ان المجال مفتوح لجميع المواطنين من الولاية وخارجها والمقيمين على ارض السلطنة من مختلف الجنسيات في هذا اللقاء الشبابي اما عن توزيع المهام الادارية والواجبات بين المشاركين تم تقسيم المجموعة إلى قسمين للحركة حيث انطلقت المجموعة الادارية صباحا اما المجموعة الثانية فكان تحركها عصرا حيث طافت قافلة الرحال بعدد من مناطق وولايات محافظتي الشرقية شمال وجنوب من سناو بولاية المضيبي وحتى الاشخرة بولاية جعلان بني بو حسن مرورا بالشارع الساحلي حتى الوصول إلى منطقة التخييم على الشاطئ براس الرويس وتم استكشاف المنطقة واختيار موقع التخييم المناسب الذي اتسم بالسمر تحت أضواء القمر المتلألئة حتى وقت الخلود إلى النوم، فمع إشراقة خيوط شمس صباح اليوم الثاني قام اعضاء الفريق بممارسة الرياضة الصباحية على شاطئ البحر والقيام بفعاليات ومناشط ترفيهية والتجوال في المنطقة الجميلة الساحرة بروعة منظرها في التكوينات الحجرية والتلال المرتفعة التي تعانق البحر مع برودة جوها الآسر للنفوس وبعد قضاء أوقات جميلة بشاطئ رأس الرويس تحركت قافلة الفريق الى منطقة الخويمة ثم الدخول في غابات قرون الرملية والاستمتاع بفن القيادة في الرمال المعتدلة وسط غابات الاشجار مرورا بالآبار المائية المتفرقة التي جعلت من الصحراء نبضا وروحا تأسر الزائر متأملا سارحا بفكره مع جمال الحياة البدوية المزدانة بمراعي الاغنام والابل في تلك الرمال الهادئة حيث تختفي اشعة الشمس من بين الاشجار في عزف الروح الباردة ونقاوة الهواء العليل في رمال الذهب اللامع، من جانب آخر اوضح المشارك حمود المفرجي: ان مشاركته مع فريق الرحال كأول مشاركة له وان ما لمسه من إدارة وتنظيم الرحلة واختيار الموقع ومخطط المسار توفقت فيه ادارة الفريق حيث ترك الانطباع الجيد للمشاركين اما عن الرحلة بصفة عامة فكانت استرخاء جميل لمعانقة الطبيعة والمتعة في الترحال. اما سعيد الغاوي احد المشاركين في الرحلة تحدث قائلا: ان ما لمسناه من روح التعاون بين المشاركين بعث روح الاستمتاع بكل ما في هذه الرحلة سواء من حيث المواقع او من حيث المغامرات العابرة للمواقف التي من خلالها أثبتت أن الجميع كانوا متعاونين بروح المحبة وصفاء القلوب، مثمنا مشاركة المؤسسات والشركات في دعم الرحلة والمتمثلة في محلات المستطيل الاخضر للرياضة الداعم الرسمي لهذه الرحلة والذي أبدى شراكته المجتمعية لدعم المناشط والفعاليات الشبابية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *