الحرس السلطاني يحتفل بيومه السنوي وتخريج دفعة جديدة من المستجدين 6/11/2017

تقليد ميدالية الخدمة الخاصة لعدد من المنتسبين.. ومعرض تقني للإبداعات العسكرية –
احتفل الحرس السلطاني العماني صباح أمس بيومه السنوي الذي يوافق الأول من نوفمبر من كل عام، وذلك تحت رعاية معالي الدكتور عبدالله بن محمد السعيدي وزير الشؤون القانونية، وقد اشتمل الاحتفال على تخريج دفعة من الجنود المستجدين وتقليد ميدالية الخدمة الخاصة لعدد من منتسبي الحرس السلطاني العماني.

بدأت فقرات الاحتفال الذي أقيم على ميدان الاستعراض بقيادة الحرس السلطاني العماني بعزف السلام السلطاني لدى وصول معالي الدكتور راعي المناسبة الذي قام باستعراض الصف الأمامي من طوابير العرض والخريجين. بعد ذلك بدأ الطابور بتقديم عروض في المشاة العسكرية وحركات السلاح بتشكيلات ومهارات ميدانية متنوعة، كما قاموا بتشكيل لوحات فنية في ميدان الاحتفال حملت شعارات (الله، الوطن، السلطان) وشعار الحرس السلطاني العماني، وقدم الخريجون عرضا في المشاة العسكرية بالمسير البطيء مرورا من أمام المنصة الرئيسية بمصاحبة موسيقى الحرس السلطاني العماني. بعد ذلك قام معالي الدكتور وزير الشؤون القانونية راعي المناسبة بتسليم شهادات التفوق للأوائل من الخريجين، حيث حقق المركز الأول على المستوى العام للدورة الجندي المستجد سالم بن علي السعدي، وحصل الجندي المستجد حميد بن خميس الشكيلي على المركز الأول في مسابقة رماية البندقية، كما أحرز الجندي المستجد منير بن سالم التوبي المركز الأول في مسابقة رماية المسدس، وحصل الجندي المستجد هلال بن محمد السعيدي على المركز الأول في مسابقة رماية الرشاش، بينما جاء الجندي المستجد أحمد بن سالم الشملي في المركز الأول في مسابقة اللياقة البدنية في حين حقق الجندي المستجد يعقوب بن سليمان الريامي المركز الأول في مسابقة المسير وقوة التحمل.
ثم قلَد معالي الدكتور راعي المناسبة ميدالية الخدمة الخاصة لعدد من منتسبي الحرس السلطاني العماني؛ وذلك تقديراً للجهود التي بذلوها في أداء الواجب العسكري.
وأنشدت طوابير العرض والخريجين نشيد الحرس السلطاني العماني متزامنا مع عرض مظلي قدَمه فريق القفز الحر التابع للحرس السلطاني العماني، ثم رددت نداء التأييد، وهتفت ثلاثا بحياة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى للقوات المسلحة – حفظه الله ورعاه -. بعدها تقدمت طوابير العرض والخريجين بهيئة الاستعراض للأمام، وتم عزف السلام السلطاني، ثم استأذن قائد الطابور راعي المناسبة بالانصراف من الميدان، وغادرت الطوابير أرض الميدان مروراً من أمام المنصة الرئيسية للاحتفال بمصاحبة موسيقى الحرس السلطاني العماني ومشاركة خيَالة الحرس السلطاني العماني معلنين انتهاء مراسم الاحتفال.
وبعد ختام الاحتفال قام معالي الدكتور وزير الشؤون القانونية راعي المناسبة وكبار المدعوين بجولة في المعرض الثابت الذي أقامته كلية الحرس السلطاني العماني التقنية والذي ضم مجموعة من النماذج الإبداعية والأعمال الفنية والمشروعات الهندسية التي ينفذها الطلاب خلال مراحل دراستهم بالكلية، حيث استمع معاليه والحضور إلى إيجاز عنها قدمه الطلبة المشاركون في المعرض، كما استمع والحضور إلى مقطوعات موسيقية قدمها طلبة وطالبات الأوركسترا السيمفونية السلطانية العمانية.
حضر المناسبة عدد من أصحاب السمو، ورئيسا مجلسي الدولة والشورى، وعدد من أصحاب المعالي الوزراء، وقادة قوات السلطان المسلحة والأجهزة العسكرية والأمنية وعدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة، وعدد من أصحاب السعادة، كما حضر المناسبة عدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية والأجهزة العسكرية والأمنية الأخرى، وعدد من الملحقين العسكريين، والمدعوين من كبار الضباط والضباط وضباط الصف المتقاعدين من الحرس السلطاني العماني، وجمع من ضباط وضباط صف وأفراد الحرس السلطاني العماني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *