السلطنة تترأس المجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية تقديرا لإسهاماتها في العمل العربي

الإشادة بارتفاع مؤشرات الأداء وجودة الأنشطة والبرامج المنفذة –
ترأس معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية اجتماع الدورة 106 للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الإدارية الذي عقد أمس الأول بالرباط بالمملكة المغربية الشقيقة، وذلك بحضور أصحاب المعالي وزراء ورؤساء أجهزة الخدمة المدنية والتنمية الإدارية بالدول الأعضاء في المجلس التنفيذي وسعادة الدكتور ناصر الهتلان القحطاني مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية. ويأتي اختيار السلطنة لترؤس هذا الاجتماع تقديرا من الدول العربية الأعضاء بالمجلس التنفيذي للسلطنة ممثلة بوزارة الخدمة المدنية وإسهاماتها المقدرة في أعمال المنظمة وتعزيزها الدائم للعمل العربي المشترك.
وفي بداية الاجتماع ألقى معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية كلمة شكر من خلالها المملكة المغربية الشقيقة قيادة وحكومة وشعبا على استضافة هذا الاجتماع، وعلى حسن الاستقبال وكرم الضيافة، كما أشاد معاليه بكافة الجهود المقدرة التي تبذلها الدول العربية الأعضاء بالمنظمة للنهوض بعمل المنظمة وتطوير أنظمتها الداخلية وآليات عملها، مشيرا معاليه إلى أن تلك الجهود انعكست في ارتفاع مؤشرات أداء المنظمة وجودة أنشطتها وبرامجها المنفذة، كما أثنى معاليه كذلك على جهود كافة المعنيين بالدول العربية لتطوير واقع العمل الإداري بالدول العربية، وتعاونهم البناء مع المنظمة لتحقيق الأهداف المتوخاة من إنشاء المنظمة وأهمها الارتقاء بالعمل الإداري في الوطن العربي، سائلا معاليه التوفيق والسداد للجميع.
بعد ذلك تم استعراض ومناقشة المواضيع المدرجة على جدول أعمال الاجتماع، ومن ضمنها التقرير الخاص بمتابعة تنفيذ القرارات السابقة للمجلس التنفيذي، حيث تطرق التقرير إلى إنجازات المنظمة المحققة في عام 2016م، والبرامج المنفذة في مجالات التدريب والمؤتمرات واللقاءات المهنية والندوات وحلقات العمل والبرامج التدريبية والممارسات الإدارية الناجحة وغيرها من أنشطة وبرامج المنظمة، حيث نفذت المنظمة عدد (450) برنامجا تدريبيا، منها (256) برنامجا في المجالات الإدارية، و(103) برامج في المجالات المالية والمهنية، و(71) برنامجا في مجال تقنية المعلومات، و(20) برنامجا في مجال المكتبة الرقمية، وذلك بإجمالي مشاركين بلغ (2258) مشاركاً، وفي مجال الفعاليات تم تنفيذ (80) فعالية منها (7) مؤتمرات و(6) ملتقيات و(8) ندوات و(59) حلقة عمل بإجمالي مشاركين بلغ (2679) مشاركاً من مختلف الدول العربية، كما تم خلال العام المنصرم تنفيذ لقاء للتجارب والممارسات الإدارية الناجحة استعرضت من خلاله (9) تجارب إدارية من (5) دول عربية، وفي مجال الخدمات الاستشارية قامت المنظمة بتقديم عدد (5) دراسات استشارية تتصل بمجالات العمل الإداري في أربع دول عربية، كما قامت بإصدار عدد من الكتب والبحوث والدراسات تناولت قضايا متعددة في مجال التنمية الإدارية، حيث تم إصدار ونشر (5) كتب و(12) بحثا إداريا و(9) أطروحات دكتوراة مرتبطة بمجال الإدارة العامة، وفي مجال خدمات المكتبة الرقمية والمعلومات تم تقديم خدمات المكتبة لعدد (509) مستفيدين، بالإضافة لغيرها من الإنجازات التي تسهم في تعزيز العمل العربي المشترك في مجالات التنمية الإدارية.
الممارسات الإدارية
واستعرضت وزارة الخدمة المدنية إحدى ممارساتها الإدارية الحديثة وهي بوابـــــــــة «خدماتي» الإلكترونية، والتي يتم من خلالها توفير منصة واحدة متكاملة تجمع الخدمات الإلكترونية التي تخدم موظفي الوزارة، بما يتماشى مع التحول إلى الحكومة الإلكترونية بهدف تسريع وتسهيل الإجراءات واختصار الوقت والجهد وتوفير خدمات ذات جودة عالية مواكبة للتطور في الأنظمة الإلكترونية، ومن أهم الخدمات التي تتضمنها البوابة خدمة «مكتبتي» التي توفر نظاما آليا لإدارة محتويات المكتبة ومقتنياتها وسبل الاستعارة منها، والخدمات المرتبطة بأنظمة الوزارة المختلفة كالنظام المالي ونظام الموازنة ونظام إدارة الجودة ونظام الوعي القانوني وخدمة طلب أدوات مكتبية وغيرها من الخدمات التي تيسر وتسهل على الموظفين، وكذلك خدمة «بلاغاتي»، التي تساعد الموظفين على تقديم بلاغات إلكترونية فورية لكافة الأعطال الفنية المتعلقة بالأجهزة والأنظمة المشغلة بالوزارة، ومنتدى الوزارة الذي يتيح الحوار بين موظفي الوزارة حول الموضوعات ذات الاهتمام، وخدمة «أعمالي» التي تهدف إلى تنظيم أعمال ومهام أي تقسيم بالوزارة والعمل على تسهيل وتوثيق المهام والأعمال بطريقة إلكترونية، وخدمة «حجوزاتي» التي تتيح طلب حجز قاعة اجتماعات أو جهاز حاسب آلي محمول أو جهاز شاشة عرض، وخدمة «آرائكم ومقترحاتكم» التي تساعد في الحصول على مرئيات منتسبي الوزارة وزوار البوابة حيال الأفكار أو التطبيقات أو الخدمات المقترحة، وغيرها من الخدمات المتعددة التي توفرها البوابة، وقد أشاد المجتمعون بهذه الممارسة الإدارية الناجحة التي تسهل على موظفي وزارة الخدمة المدنية وتيسر حصولهم على مختلف الخدمات.
الحسابات الختامية
كما استعرض المجلس خلال اجتماعه موقف الحسابات الختامية والمركز النقدي والقوائم المالية وتقرير مدقق الحسابات وتقرير المراقب الداخلي عن أنشطة المنظمة، وموقف سداد الدول والتزاماتها المالية تجاه المنظمة والإجراءات التي اتخذتها المنظمة بشأن كافة تلك التقارير، وناقش المجلس كذلك المذكرة الخاصة باختيار مكتب تدقيق حسابات جديد للمنظمة لعامي 2018 – 2019م، واطلع المجلس كذلك على مذكرة بإعداد دراسة اكتوارية للصناديق الخاصة بالمنظمة (نهاية الخدمة للموظفين الدائمين والمتقاعدين ) وإعداد اللوائح المناسبة لهذه الصناديق وذلك بغرض تحديد التزامات وتكلفة نظام تعويض نهاية الخدمة للعاملين الدائمين بالمنظمة وفقا للمعايير المحاسبية المتبعة.
كما استعرض المجلس بقية البنود الواردة بجدول الأعمال واتخذ بشأنها القرارات والتوصيات المناسبة.
يذكر أن المنظمة العربية للتنمية الإدارية أنشئت عام 1961م كإحدى المنظمات المتخصصة المنبثقة عن جامعة الدول العربية لتتولى مسؤولية التنمية الإدارية في المنطقة العربية، وطبقاً لاتفاقية إنشائها، تتحدد رسالة المنظمة في الإسهام في تحقيق التنمية الإدارية في الأقطار العربية بما يخدم قضايا التنمية الشاملة، وفي سعيها لتحقيق هذه الرسالة، توجه المنظمة جهودها وتقدم خدماتها وبرامجها لحكومات الدول العربية الأعضاء في المنظمة، وعددها 22 دول

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *