السلطنة تستعد لبناء أول محطة لطاقة الرياح في منطقة الخليج العربي 15/8/2017

إسناد عقد الهندسة والإنشاءات لمشروع محطة «ظفار لطاقة الرياح» بقدرة 50 ميجاواط –
العمانية: أسند مشروع «ظفار لطاقة الرياح» الذي يعتبر أول وأكبر مشروع لمحطة إنتاج كهرباء من نوعه في منطقة الخليج، لشركة كهرباء المناطق الريفية «إحدى شركات مجموعة نماء» والتي تعد من الشركات السباقة في مجال مشاريع الطاقة المتجددة «النظيفة». وذكرت الشركة أن إسناد هذا المشروع يأتي بعد الانتهاء من كافة التحضيرات التي تلت اتفاقية تطوير المشروع بين الشركة وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر». وتقدر السعة الإجمالية لمشروع ظفار لطاقة الرياح بـ 50ميجاواط وسيتم ربطه مع الشبكة الرئيسية بمحافظة ظفار، وبطاقة إنتاج تقدر بـ 160 جيجاواط /‏‏ ساعة سنوياً حيث سيتم تنصيب عدد13 توربينة للرياح.
كما سيسهم المشروع في تفادي إطلاق 110 آلاف طن من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون سنوياً، وسيساهم في تأهيل الكوادر العمانية للعمل في مثل هذه المشاريع الحيوية.
ويتكون مشروع ظفار لطاقة الرياح من عدة اتفاقيات بين شركة كهرباء المناطق الريفية «المالكة للمشروع» ومع كل من اتفاقية إنشاء المحطة مع شركة مصدر، اتفاقية شراء الطاقة مع الشركة العمانية لشراء الطاقة والمياه، واتفاقية التوصيل بالشبكة في الجنوب مع الشركة العمانية لنقل الكهرباء.
وتم إسناد اتفاقية الهندسة والإنشاء من قبل شركة مصدر. وسيتم توقيع جميع الاتفاقيات الاخرى والحفل الرسمي للمشروع في شهر سبتمبر القادم.الجدير بالذكر أن شركة كهرباء المناطق الريفية دشنت عام 2015 مشروعا يعمل بالطاقة الشمسية في ولاية المزيونة بمحافظة ظفار باستخدام تكنولوجيا الطاقة الشمسية والذي اعد كأول مشروع تجاري يرتبط بالشبكة الكهربائية وذلك في إطار التوجه للاستفادة من الطاقة النظيفة في السلطنة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *