السياحة في مسندم بين الطبيعة والتراث/تقرير 7/8/2017

تزخر العديد من محافظات وولايات السلطنة بمقومات سياحية متنوعة بتنوع جيولوجية مناطقها بين الصحاري الشاسعة والسهول المنبسطة والاودية العميقة الى جانب الجبال الشاهقة والسواحل والشواطئ الممتدة، وتعدد أعراف أهلها وعاداتهم وتقاليدهم، وانتشار حصونها وقلاعها وابراجها والتي تسرد قصصها التاريخية عبر العصور والأزمنة.

وتعتبر محافظة مسندم ذات طبيعة جغرافية متنوعة، تجمع بين الجبال الشاهقة ومياه البحر العميقة وشواطئها الصخرية والتي شكلت على امتداد سواحلها سلسلة من الأخوار المائية الجميلة بمختلف اطوالها واعراضها وتعرج ممراتها وجزرها البحرية بتنوع اشكالها وأحجامها ومواقعها.
ومن الشواطئ الصخرية والرملية بالمحافظة شواطئ بصه وحيوت بولاية خصب وشواطئ حل  وطبيب والسيفة الطويلة بولاية بخاء وشواطئ السوت وزغي والسحمة  بولاية دبا، وبين خصوبة واحاتها المنتثرة في قمم الجبال وبطون الاودية مشكلة متنزهات خضراء جميلة كمتنزهات الخالدية والسي والصحاصح والروضة بولاية خصب والأفلاج والعيون المائية العذبة الدائمة والموسمية كعيون السي والمحل والمحاس وعين الرحيبة ووادي خن بولاية خصب وعين الثواره وعين لو بولاية بخاء وعين السقطه بولاية دبا وافلاج العاضد والمعترض والشريكيوالداير وحجر بني حميد بولايةمدحاء.

ومن المواقع السياحية بالمحافظة “جبل حارم” وهو من اشهر الجبال في المحافظة، ويقع في ولاية خصب ويرتفع عن سطح البحر ب 1600 متر، ويصل ارتفاع أعلى قممه الي 2087 مترا فوق سطح البحر، ويمتاز الجبل بوجود احافير اسماك واصداف واحياء بحرية اخرى متحجرة يقدر العمر الجيولوجي لها بأكثر من 250 مليون سنة حينما كانت تغمر البحار تلك القمم الجبلية، كما تكسوه الثلوج في ايام معدودة بفصل الشتاء في سنوات متفرقة ويكون الطقس معتدل البرودة في باقي ايام السنة وتكثر فيه مختلف انواع الاشجار الجبلية كالسدر والسمر والمزي وغيرها من الاشجار، مع وجود الطريق الممهد الذي يصل بين ولاية خصب وولاية دبا مرورًا بجبل حارم

وتوجد في ولاية خصب العديد من المعالم التاريخية والاثرية  ابرزها حصن خصب وحصن الكمازرة وبرج السيبة وبرج كبس القصر ، وفي ولاية بخاء يوجد حصن البلاد أو حصن بخاء وحصن القلعة ومسجد الجامع الأثري وبرج المربعة وبرج القشه وآثار منطقة الجده بقرية غمضاء، كما يوجد بولاية دبا حصن دبا /السيبة/ وحصن الغزاير والمقبرة التاريخية المسماة بمقبرة أمير الجيش وموقع سيح الدير الاثري والمكتشف حديثاً في عام 2012م بمنطقة الغرابية، حيث تم جمع ما يقارب 4000 قطعة أثرية مختلفة حتى الان، وتعرض حاليا بالمتحف الوطني بالعاصمة مسقط.
وفي ولاية مدحاء تكثر النقوش الصخرية في عدة مواقع متفرقة وهي عبارة عن رسومات وكتابات تعود الى ما قبل الإسلام، ومواقع اثرية ترجع الى العصر الحديدي المسمى بمخازن الجهل، وهنالك أيضا عدة ابراج تاريخية في الانظار والغونه وحجر بني حميد، بالإضافة إلى متحف محمد بن سالم المدحاني الذي يحوي العديد من القطع النقدية القديمة والقطع الأثرية والكتب والتحف والمقتنيات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *