الصفدي ونظيره العماني يؤكدان أهمية القمة لمعالجة قضايا وتحديات المنطقة 28/3/2017

الصفدي ونظيره العماني يؤكدان اهمية القمة لمعالجة قضايا وتحديات المنطقة
عمان – بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي مع وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبدالله افاق تعزيز العلاقات الثنائية، والتي تدعمها علاقات متميزة بين جلالة الملك عبدالله الثاني واخيه السلطان قابوس بن سعيد وحرصهما المشترك على تعزيزها في مختلف المجالات.
واستعرض الجانبان الاستعدادات لعقد القمة العربية، مؤكدين ضرورة تعزيز العمل العربي المشترك وزيادة التعاون والتنسيق لمواجهة التحديات المشتركة وخدمة القضايا العربية.
ووقع الجانبان خلال اللقاء الذي انعقد على هامش الاجتماعات التحضيرية للقمة العربية على المستوى الوزاري اتفاقية تعاون حول الاعفاء المتبادل من التاشيرة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والخدمة.
وفي تصريحات صحافية عقب اللقاء، قال الصفدي ان العلاقات بين المملكة والسلطنة علاقات اخوية وعلاقات وثيقة وهذا جزء من حراك دائم ومستمر لتوسعة افاق التعاون وزيادته، مشيرا الى ان توقيع اتفاقية التعاون اليوم تشكل خطوة في اطار كلي قائم على الحرص المشترك لفتح افاق جديدة اوسع للتعاون.
واكد ان القمة تسودها اجواء من حرص الجميع للخروج برؤية اكثر تنسيقا حول التعامل مع الازمات الكبيرة التي تشهدها المنطقة، لافتا الى ان الكل يدرك حجم التحديات ويأملون ان توفر قمة عمان المنبر المطلوب لحوار القادة واتفاقهم على تنسيق اكثر وخطوات اكثر فاعلية في مواجهة الازمات.
وقال وزير الشؤون الخارجية العماني ان العلاقات والصلات بين الاردن وعمان اوسع وافضل من اي زمن مضى، “ونتطلع دائما الى زيادة التعاون ونتمنى لهذه القمة كل التوفيق”، مؤكدا اهمية الدور الذي يقوم به جلالة الملك عبدالله الثاني في قيادة القمة والتعامل مع التحديات التي تواجهها المنطقة والدول العربية في هذه الظروف الصعبة.

اترك تعليقاً