جلالة السلطان يعرب عن تقديره للجهود المبذولة لدعم سياسات التنويع الاقتصادي

جلالته يبدي ارتياحه لما حققته مسيرة التنمية الشاملة في البلاد –
الإشادة بجهود الحكومة مع مؤسسات الدولة في الحفاظ على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين –
العاهل المفدى يوجه شكره للمواطنين لتعاونهم في إنجاح برامج التنمية رغم المتغيرات العالمية – العمانية: تفضل حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – فترأس أمس اجتماع مجلس الوزراء الموقر ببيت البركة العامر. وقد استهل جلالة السلطان المعظم – أبقاه الله – الاجتماع بالتوجه الى الخالق عز وجل بالحمد والشكر والثناء لما أنعم به على عمان من نماء وازدهار سائلا المولى سبحانه وتعالى أن يديم هذه النعم، مهنئًا جلالته المواطنين والمقيمين والأمة الإسلامية بقرب حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله على الجميع بالخير والبركات. ومن ثم تفضل جلالته – أعزه الله – باستعراض الأوضاع المحلية والإقليمية والدولية.
فعلى الصعيد المحلي أبدى جلالته ارتياحه لما حققته مسيرة التنمية الشاملة في البلاد من معدلات نمو جيدة تراعي البعدين الاقتصادي والاجتماعي وذلك في إطار الجهود التي تبذلها الحكومة مع مؤسسات الدولة حفاظا على مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، كما أعرب جلالته عن تقديره للجهود المبذولة لدعم سياسات التنويع الاقتصادي التي حققت تقدمًا مناسبًا خلال هذه الفترة.
ووجه جلالته – حفظه الله ورعاه – الشكر للمواطنين لتعاونهم في إنجاح برامج وخطط التنمية رغم المتغيرات التي يشهدها عالم اليوم.
وأثنى جلالته على الدور الهام الذي يقوم به الشباب وأهمية تشجيعهم ودعم قدراتهم والارتقاء بمستوى تأهيلهم لتمكينهم من الاستفادة من الفرص المتاحة لهم. وتفضل جلالته – أعزه الله – بالتوجيه للاهتمام بقطاع السياحة وباقي القطاعات ذات المردود الاقتصادي باعتبارها قطاعات استثمارية تحقق إضافة ملموسة لمصادر الدخل. وأكد جلالته على دعم جهود التنفيذ والشراكة مع القطاع الخاص في إقامة المزيد من المشاريع الإنتاجية الجديدة التي تعزز التنمية المستدامة. وفي إطار استعراض حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – أبقاه الله – للتطورات الإقليمية والدولية، تفضل جلالته فأكد على مواصلة السلطنة دعمها للجهود المبذولة إقليميًا ودوليًا لتقريب وجهات النظر وتعزيز التفاهم للتعاطي مع القضايا المطروحة بما يكفل تحقيق الأمن والاستقرار للدول والشعوب.
وفي ختام الاجتماع تفضل جلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – بالتطرق الى عدد من الجوانب التي تهم الوطن والمواطن، وأسدى توجيهاته الكريمة لكافة مؤسسات الدولة بمواصلة الجهود تحقيقا للأهداف المرجوة، متمنيًا جلالته للجميع التوفيق لما فيه دوام الخير والازدهار لعمان وشعبها الأبي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *