ربيع الجبل الأخضر يقبل بأزهاره واشجاره المتنوعة/تقرير

تعد نيابة الجبل الأخضر إحدى النيابات التابعة لولاية نزوى بمحافظة الداخلية، ويقع الجبل الاخضر على بعد حوالي160كم من العاصمة مسقط، ويصل ارتفاعه عن سطح البحر الى (10,000) قدم، وينفرد عن غيره من ربوع عمان الجميلة ببرودة طقسه شتاء حيث تنخفض درجة الحرارة الى ما دون الصفر في بعض أيام الشتاء، واعتداله صيفا حيث تتراوح درجة الحرارة بين 25-33 درجة مئوية.
ومن أهم الأزهار والثمار التي يزدان بها الجبل الأخضر حاليا زهرة “الورد الجبلي” وهو نوع من أنواع الورد العماني البلدي الذي يتشابه مع الورد الأصفهاني والورد الشامي والورد الطائفي، وتتوفر بكميات مناسبة في عدد من قرى الجبل الأخضر خاصة في قرى العين والشريجة وسيق والقشع.

وافاد سالم بن راشد التوبي مدير دائرة الزراعة في الجبل الأخضر لوكالة الأنباء العمانية بأن عدد اشجار الورد يقدر بحولي 5 آلاف شجرة بمساحة اجمالية تقدر ب 7 أفدنة وقد خصصت لها مصاطب كاملة، ويستخدم اهالي الجبل الورد في صناعة ماء الورد الطبيعي ذات الجودة الفائقة، ويعتبر أحد موارد الرزق لدى المزارعين في النيابة.
ويضيف بأن بداية تفتح الورد الجبلي يكون في الثلث الأخير من شهر مارس وذروة موسمه في شهر ابريل من كل عام، ونظرا لشح المياه وقلة الأمطار هذا العام فقد تكون بداية الموسم قبل الموعد المعتاد.
ومن الأزهار التي يزدان بها الجبل كذلك “زهرة الرمان” (الجلنار)، ويعد الرمان من أشهر اشجار الجبل الأخضر وهي الشجرة الاكثر انتشارا في قرى الجبل فلا تكاد قرية من القرى تخلو من كميات كبيرة من شجرة الرمان، ويكون موسم تزهير الرمان في منتصف شهر ابريل ويجنى ثماره في الفترة من 20 اغسطس الى نهاية شهر أكتوبر.
ويتميز رمان الجبل بجودة عالية كما يشكل المورد الاقتصادي الاول لدى كثير من المزارعين في الجبل الأخضر.
الجدير بالذكر ان الجبل الاخضر يزخر بالكثير من النباتات البرية كالبوت والنمت والجلجلان والعلعلان والزعتر وغيرها ولكل نبتة او شجر ازهارها المتفردة.

اترك تعليقاً