عاهل الأردن وأمير قطر والرئيس الموريتاني يستقبلون السيد أسعد 30/3/2017

استعراض آفاق التعاون الثنائي وملفات القمة العربية –
البحر الميت (الأردن) ـ العمانية: استقبل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني ابن الحسين ملك المملكة الأردنية الهاشمية أمس صاحب السمو السيد أسعد بن طارق بن تيمور آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان وذلك على هامش أعمال القمة العربية العادية الـ /‏‏‏‏‏ 28/‏‏‏‏‏ والمنعقدة حاليا بالبحر الميت في الأردن.
ونقل سموه خلال المقابلة تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – إلى أخيه جلالة الملك وتمنياته له بدوام الصحة والعافية وللشعب الأردني الشقيق دوام التقدم وأن تكلل أعمال القمة العربية بالنجاح في تحقيق الطموحات التي تخدم الدول العربية.
من جانبه حمّل جلالة الملك سموه نقل تحياته إلى أخيه جلالة السلطان المعظم وتمنياته له بدوام الصحة والعافية وللشعب العماني استمرار الرقي والازدهار.
جرى خلال المقابلة استعراض العلاقات الأخوية وآفاق التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين، بالإضافة إلى بحث مجمل الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية ومناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة العربية.
كما استقبل صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر أمس بمقر إقامته بالبحر الميت في الأردن صاحب السمو السيد أسعد بن طارق بن تيمور آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان.
ونقل سمو السيد أسعد بن طارق خلال المقابلة تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- إلى أخيه سمو الشيخ أمير دولة قطر وتمنيات جلالته له بموفور الصحة والعافية وللشعب القطري الشقيق التقدم والازدهار.
من جانبه حمل سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني سموه نقل تحياته وتمنياته الطيبة لجلالة السلطان المعظم وللشعب العماني المزيد من الرقي والنماء.
تم خلال المقابلة استعراض مسيرة العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين وآفاق التعاون الثنائي إضافة إلى الموضوعات المطروحة على أعمال القمة العربية في دورتها الـ/‏‏‏‏‏‏ 28/‏‏‏‏‏‏. حضر المقابلة معالي يوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي الدكتور عبدالله بن محمد السعيدي وزير الشؤون القانونية ومعالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية وسعادة خليفة بن حمد البادي مستشار بمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان وسعادة سيف بن أحمد الصوافي مستشار بمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان وعدد من المسؤولين القطريين.
كما استقبل فخامة الرئيس محمد ولد عبدالعزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية أمس صاحب السمو السيد أسعد بن طارق بن تيمور آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان وذلك على هامش أعمال القمة العربية العادية 28 بالأردن.
ونقل سموه خلال المقابلة تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – إلى فخامة الرئيس الموريتاني وتمنيات جلالته له بدوام الصحة والسعادة وللشعب الموريتاني الشقيق المزيد من التقدم والازدهار.
من جانبه حمل فخامة الرئيس الموريتاني سموه نقل تحياته إلى جلالة السلطان المعظم وتمنياته الطيبة له بموفور الصحة والسعادة وللشعب العماني المزيد من الرقي والنماء.
جرى خلال المقابلة بحث سبل تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين.
كما التقى صاحب السمو السيد أسعد بن طارق بن تيمور آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان أمس فخامة الرئيس محمد عبد الله فرماجو رئيس جمهورية الصومال وذلك على هامش أعمال القمة العربية.
ونقل سموه خلال اللقاء تحيات حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – إلى فخامة الرئيس الصومالي وتمنياته له بدوام العافية وللشعب الصومالي التقدم والنماء.
من جانبه حمل فخامة الرئيس الصومالي سموه نقل تحياته إلى جلالة السلطان المعظم وتمنياته الطيبة له بموفور الصحة والسعادة وللشعب العماني مزيدا من الازدهار.
جرى خلال اللقاء بحث سبل دعم وتطوير العلاقات بين البلدين ومناقشة عدد من الموضوعات المطروحة في أعمال القمة العربية الـ 28 والمنعقدة في البحر الميت بالأردن.
والتقى صاحب السمو السيد أسعد بن طارق بن تيمور آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان أمس معالي أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة وذلك على هامش أعمال القمة العربية العادية الـ 28 والمنعقدة في البحر الميت بالأردن.
واستعرض صاحب السمو السيد أسعد خلال اللقاء صلات التعاون مع الأمم المتحدة وكافة المنظمات الدولية والإقليمية وعلاقات السلطنة الدولية التي تهدف إلى تحقيق الأمن والاستقرار.
من جانبه أشاد معالي الأمين العام للأمم المتحدة بالجهود التي تبذلها السلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لدعم الاستقرار والسلم والأمن الدوليين. كما تم خلال اللقاء مناقشة تطورات عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.
حضر اللقاءات الوفد المرافق لصاحب السمو نائب رئيس الوزراء لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لجلالة السلطان.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *