فرقة الشاطئ تقدم فنونها الرائعة لزوار المهرجان 18/7/2017

تواصل فرقة الشاطئ للفنون الشعبية تقديم فنونها التراثية المتنوعة لزوار مهرجان صلالة السياحي بمختلف مواقع مركز البلدية الترفيهي ، حيث تعتبر فرقة الشاطئ للفنون الشعبية من الفرق التي لها حضورها الإيجابي بمحافظة ظفار، خاصة والسلطنة عامة وتتواجد بصفة مستمرة ضمن مهرجان صلالة السياحي، من خلال تقديم عدة رقصات شعبية لزوار المهرجان أبرزها فن الشبانية والبرعة والربوبة والمزمار والشرح وجيبوه والوقيع، والتي تقدمها مجموعة من الشباب من الجنسين ضمن أعضاء الفرقة، التي شاركت في عدة فعاليات داخلية وخارجية منذ تأسيسها عام 1998م.
وحول الفعاليات التي سوف تقدمها الفرقة هذا العام ضمن فعاليات المهرجان قال أمجد بن يوسف الحاف البراكة رئيس الفرقة: إن فرقة الشاطئ للفنون الشعبية تأسست عام 1998م، ومنذ تأسيسها وهي تشارك ضمن فعاليات مهرجان صلالة السياحي، وتساهم في إنجاح فعاليات المهرجان من خلال ما تقدمة الفرقة من فنون شعبية تراثية متنوعة تستقطب متابعة كبيرة من قبل زوار المهرجان من مختلف الفئات العمرية.وأشار رئيس فرقة الشاطئ للفنون الشعبية إلى أن الفرقة لها العديد من المشاركات الداخلية منها والمتمثلة في مهرجان صلالة السياحي ومهرجان مسقط، بالإضافة إلى مختلف المناسبات المحلية الأخرى، كذلك لها مشاركات خارجية في الإمارات ودولة قطر، مثلت من خلالها فرق الشاطئ للفنون الشعبية السلطنة خير تمثيل من خلال إشادة الجميع بما قدمته الفرقة من فنون عمانية تراثية لاقت استحسان الجميع.وأضاف أمجد البراكة قائلا: إن فرقة الشاطئ للفنون الشعبية أوكلت لها اللجنة الرئيسية لمهرجان صلالة السياحي 8 مشاركات هذا العام في مواقع مختلف بمركز البلدية الترفيهي؛ لتقديم فنونها الشعبية المختلفة لزوار المهرجان منها بموقع البيت التراثي وساحة المطاعم وساحة المتنفس بمركز البلدية الترفيهي ونتمنى أن نقدم ما يرضي الزائر والمقيم من خلال مهرجان صلالة السياحي هذا العام.
مسابقة البرعة والطبل والألعاب الشعبية للأطفال
وفي فعاليات امس الأول- الثالث المخصص للنساء في مهرجان صلالة – شهدت الفعاليات حضورا مميزا للمرأة والطفل في جو استثنائي. وحرصا على التنوع والتجديد تميزت فعالية مسابقة البرعة والطبل للأطفال على المسرح الدائري، والتي استمرت من الساعة الثامنة والنصف الى الساعة العاشرة مساء، وقد أشرفت جمعية المرأة العمانية بصلالة على المسابقة وتقول مشاعل الغسانية المشرفة عن المسابقة: إن هذه المسابقة من المسابقات الهامة ضمن فعاليات المهرجان؛ لما لها من أثر في ترسيخ موروثنا الشعبي لدى النشء من أبنائنا وسوف يتم التصويت من قبل الجمهور للإعلان عن الفائزين في المراكز الأولى لمسابقة البرعة والطبل والألعاب الشعبية للأطفال.
وأما سيدة عبد الحميد بيت توفيق مشرفة الفقرات فقالت: شارك في المسابقة 23 مشاركا منهم ستة مشاركين في فن البرعة شكلوا ثلاثة فرق كل فريق مكون من لاعبين (راقصين) وأيضا ست مشاركات في فن الطبل شكلن ثلاثة فرق كل فريق يكون من مشاركتين.
كما كان للألعاب الشعبية دور في تنافس الأطفال في الفوز بلعبتي الطاب والعينوت وهي من الألعاب الشعبية العمانية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *