وزير الإعلام يدشن إذاعة مسقط أف أم على تردد 105.3 24/1/2017

د. الحسني: الإذاعات الخاصة رافد أساسي لمنظومات الإعلام العماني –
تغطية- شذى البلوشية –
دشن مساء أمس معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام، إذاعة مسقط أف أم، التي تعد إضافة إعلامية بارزة في الوسط الإعلامي في السلطنة، مسهمة إلى جانب القنوات الإذاعية في دعم الشباب من خلال البرامج والموضوعات المقدمة من خلالها. وكشف معالي الدكتور الوزير الستار عن هوية الإذاعة، والتي تواكب التطورات الحاصلة في المجال الإعلامي، وانطلق الحضور في جولة بين استوديوهات الإذاعة المختلفة، والتعرف على أركانها ومكوناتها وأجهزة البث فيها. وانطلقت إذاعة مسقط أف أم من خلال البث المباشر الذي بدأ مساء أمس في برنامج مباشر قدمه علي بن إسماعيل البلوشي- المدير التنفيذي للإذاعة، أعلن خلاله عن تدشين الإذاعة والانطلاق الرسمي للقناة، بعد أن افتتح البث التجريبي للقناة خلال الفترة الماضية، واستضيف خلال برنامج الافتتاح معالي الدكتور وزير الإعلام. وصرح وزير الاعلام خلال حفل التدشين حول أهمية افتتاح اذاعة مسقط أف أم وقال: «الاذاعات الخاصة رافد اساسي لمنظومات الاعلام العماني، وهي حاضرة ولها دورها ومستمعيها وهي مكملة لوسائل الاعلام الأخرى»، وأضاف معالي الدكتور: «نهنئ انفسنا بافتتاح مسقط اف ام، التي تهتم بالشباب من خلال رؤيتها وستكون حاضرة من خلال مجالات العمل الاعلامي المختلفة، وهي بلا شك ستقدم اضافة مميزة للمشهد الاعلامي العماني». تبث إذاعة مسقط اف ام على تردد 105.3 التي تقدم خدماتها على مدار أربع وعشرين ساعة، وتغطي نطاق محافظة مسقط، وستبدأ بالتدريج بتوسيع نطاقها لتشمل جميع محافظات السلطنة.
تعنى الإذاعة بتقديم برامجها التي تتخصص بشكل مباشر بتقديم الموضوعات المتعلقة بفئة الشباب، وتهم هذه الفئة في مختلف المجالات، حيث تركز الإذاعة منذ انطلاقتها على خدمة هذه الفئة من خلال تقديم مادة إذاعية تلامس احتياجاتهم، وتنمي أفكارهم ومواهبهم، كما تعرض القناة مجموعة من البرامج في المجالات المختلفة تتخللها الفواصل الإعلانية والأغاني الخليجية والعربية والطربية.
وتسعى مسقط اف ام لاستقطاب العناصر الوطنية للعمل في مجال إعداد وتقديم البرامج، والاستعانة بالخبرات العربية، متى ما كانت هناك ضرورة لذلك، كما تقوم الإذاعة بتدريب العناصر الوطنية على إعداد وتقديم البرامج بالصورة التي تسهل تقديم مادة إذاعية أساسها التفاعل مع جمهور المستمعين.

اترك تعليقاً