وفد من مجلس عمان يشارك في مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي بالرباط

الفوز بجائزة التميز البرلماني العربي عن فئة أمين عام البرلمان –
شارك وفد مجلسي الدولة والشورى في أعمال المؤتمر الرابع والعشرين للاتحاد البرلماني العربي برعاية معالي الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب المغربي ومعالي عبدالحكيم بن شماش رئيس مجلس المستشارين بالمملكة المغربية.
وألقى رؤساء الوفود المشاركة كلماتهم التي أكدوا خلالها على أهمية العمل العربي المشترك ودعمهم للقضايا العربية العادلة مشيدين في الوقت نفسه بالمبادرات العديدة لرأب الصدع والخلافات بين مكونات المجتمع العربي ومن بينها المبادرات العمانية في تقريب وجهات النظر بين الأشقاء في كل من اليمن وليبيا وتثمينهم للجهود التي تبذلها السلطنة في حل الخلافات على المستوى العربي، كما ثمن المؤتمر عاليا نتائج الاجتماعات التي عقدت في السلطنة لجهة صياغة دستور ليبي جديد متمنيا وحدة المكونات الليبية لما فيه مصلحة ليبيا الشقيقة.
كما ألقى سعادة المهندس محمد بن أبوبكر الغساني نائب رئيس مجلس الشورى ورئيس وفد السلطنة المشارك في أعمال المؤتمر كلمة أشار فيها إلى أهمية العمل البرلماني العربي المشترك الذي ينبغي أن يحظى بالنصيب الأوفر من الاهتمام، وأن تسخر له كل الجهود الممكنة للارتقاء به إلى آفاق أرحب ليحقق طموح الأمة وتطلعات شعوبها، وأهمية قيام مؤسسات العمل البرلماني المشترك بدورها كما ينبغي لتحقق الهدف من إنشائها في المساهمة في توحيد الأمة وتحقق طموحها، ولو تحقق ذلك لما واجهت الانقسامات والتوترات بين الدول ولما برزت العديد من التحديات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والحقوقية الأخرى في الوطن العربي مثل تدني مستوى التعليم والبحث العلمي وتزايد معدلات مستوى الفقر واضمحلال العدالة الاجتماعية وانتشار ظاهرة الإرهاب وتدني مستوى الاهتمام بحقوق الإنسان وغيرها مما انعكس سلبا على مسيرة التنمية المستدامة في الوطن العربي، وبالتالي تدني مستويات بلداننا العربية على مؤشر القدرة التنافسية العالمية.
وأضاف في كلمته: علينا جميعا في هذا الاتحاد وجميع مؤسسات العمل العربي المشترك إذا أردنا أن نساهم في تحقيق طموح الأمة ولشعوبنا تطلعاتها، وهذه أمانة في أعناقنا ما دمنا في موقع المسؤولية نتحملها جميعا أمام الله سبحانه وتعالى وشعوبنا العربية، فعلينا أن نتبنى آليات عمل وسياسات جديدة أساسها مبادئ أصيلة هي الحوار (نهج العقلاء وخيار الحكماء) واحترام الرأي الأخر والتسامح ونبذ العنف والعدل والمساواة والتعاون، فإن وجدت هذه المفردات في عملنا فكفى بها آليات لإيجاد حلول لما نواجه من تحديات.
مؤكدا على نهج الحوار والتسامح كسبيل لتقريب وجهات النظر وحل الخلافات البينية، وهي من أهم مرتكزات السياسة الخارجية لسلطنة عمان، وإنها تسعى جاهدة إلى النهوض بمسيرة العمل العربي من خلال دعمه في تحقيق أهدافه والعمل على تفعيل قراراته ومتابعتها في شتى المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية وكل ما يتعلق بحقوق الإنسان وازدهاره ورفعته.
وعلى هامش أعمال المؤتمر تم تكريم المكرم عبدالقادر بن سالم الذهب عضو مجلس الدولة وأمين عام مجلس الشورى سابقا بجائز التميز البرلماني العربي عن فئة أمين عام البرلمان، وحول هذه الجائزة وأهدافها والمعايير التي يتم على أساسها الاختيار أوضح سعادة المهندس نائب رئيس مجلس الشورى أن الجائزة تهدف إلى تكريم المتميزين في المجال البرلماني العربي من رؤساء البرلمانات العربية الحاليين والسابقين وأعضاء برلمانيين وأمناء عامين وباحثين ساهموا في تطوير الممارسات البرلمانية العربية لدعم الأدوار التشريعية والرقابية والدبلوماسية البرلمانية، وإبراز جهود وأعمال البرلمانيين العرب وتعريف الرأي العام الوطني والعربي بها.
ويأتي منح هذه الجائزة وفق معايير معينة منها: مواكبة التطور البرلماني العالمي وأثره في مساندة عمل النواب، وتطور الأداء المهني بما يتوافق مع تطور حقول المعرفة البرلمانية، والإسهامات المؤثرة في نشاط أعضاء مجالسهم في أعمال الاتحاد البرلماني العربي. من جهة أخرى أعرب المكرم عبدالقادر بن سالم الذهب عن سعادته بهذا التكريم مشيرا إلى أن لهذه الجائزة دلالات وهي أنه أصبح لسلطنة عمان تجربة ثرية وعميقة في المجال البرلماني واستحق منتسبوها أن يكرموا بهذه الجائزة وبصفته أحد منتسبي هذه التجربة العمانية الثرية فإنه يهدي هذا الفوز المستحق للسلطنة بصفة عامة ولمجلس عمان بصفة خاصة.
وفي ختام أعمال المؤتمر صدر البيان الختامي للمؤتمر متضمنا عددا من المواضيع أهمها: دعمه للقضية الفلسطينية في كل المحافل الدولية، ورفض التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، والتوافق على دعم مرشحي المجموعة العربية في الاتحاد البرلماني الدولي، ودعم قضايا الشباب بإعطائهم مزيدا من الاهتمام لكي يؤدوا دورهم المؤمل منهم في النهوض بدولهم.
هذا وقد شارك في عضوية وفد المجلسين كل من: المكرم عبدالقادر بن سالم الذهب عضو مجلس الدولة والمكرم الشيخ سعود بن عبدالله المخمري عضو مجلس الدولة وسعادة خالد بن أحمد السعدي عضو مجلس الشورى وسعادة شهم بن راشد الشهومي عضو مجلس الشورى والفاضل راشد بن حمد الغافري الأمين العام المساعد للجلسات والدعم البرلماني والفاضل عبدالله بن أحمد الحارثي مدير دائرة الشعبة البرلمانية بمجلس الشورى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *