مؤتمر الاعلاميات العربيات الثالث

بدأ اليوم الثالث بجلسة صباحية إفتتحتها معالي الأستاذه الفاضله أسمى خضر وزير الدولة والناطق الرسمي وبمقدمة لفتت إنتباه إعلاميات العرب الـ 60 بمافيهن الإعلاميات الأردنيات وتكلمت عن موضوع الجلسه وهو الإعلام العربي ودور الإعلاميه العربية في نشر ثقافة الديمقراطيه وحقوق الإنسان والتي لها باع طويل وخبرة واسعة وعمليه كونها أستاذه محاميه وناشطه معروفة محليا” وإقليميا” وعالميا” في مجال حقوق الإنسان عامة والمرأة بشكل خاص.
ثم بدأت معاليها كرئيسة للجلسه ومقدمه لورقة العمل الرئيسيه فيها بأننا في العالم العربي والشرق الأوسط خلقنا الله لنتمتع بحريتنا الربانيه الطبيعية وبنفس الوقت نمارس قواعد الأخلاق الإنسانيه وأن الحرية والديمقراطيه المؤسسيه سقفها السماء كما قال جلالة الملك عبدالله الثاني ومن ثم دارت نقاشات ومداخلات من كافة المشاركات العربيات وأجابت معالي الأستاذه أسمى عليها جميعها.
وفي الجلسه المسائية والتي ترأستها هدى المهتدي الإعلاميه المخضرمه المعروفه وموضوعها محورين الأول إسترايجية الإعلام العربي الموجه الى الغرب أما الثاني فكان خبرات وتجارب لإعلاميات عربيات ذوو خبرة طويله كالأستاذه المعروفه ندى المهتدي مستشارة إعلاميه لشبكة الأخبار العربية ANN والأستاذه سلوى الجراح إذاعية معروفه في محطة الإذاعة البريطانيه BBC أما الشابات فكن كالتالي:
الأستاذه شيرين أبو عاقله مراسلة الجزيرة في فلسطين.
الأستاذه شذى الجبوري صحفية عراقية .
الأستاذه ناديه عياد إعلاميه تونسيه .
وعن إستراتيجية الإعلام العربية الموجهه للغرب تحدثت الإعلاميه الأستاذه لورين علي الأمريكيه من أصل عربي والمعروفه كمحررة وصحفية في النيوز ويك عن تجربتها وإستنتاجاتها كصحفية ناجحه عن أسس رئيسيه يجب على الإعلام العربي إنتهاجها عندما يخاطب لمواطن الأمريكي على وجه الخصوص والغربي بشكل عام خاصة بعد حوادث 11 سبتمبر وبينت اساسيات الإعلام العربي الموجه للغرب لكي يتفاعل ويستجيب الغرب لما نطرحه بوسائل إعلامنا العربي وقد أجابت الأستاذه على على تساؤلات ومداخلات الكثير من المشاركات ومن الجدير بالذكر أن لورين من أصل عربي لكنها غير قادرة على التعبير عن نفسها باللغة العربية حيث قدمت الورقة بالإنجليزيه ولكن قدرة المترجمين الفوريين الموكل لهم الترجمه الفوريه كانت رائعة وواضحة وكانت الترجمه الى اللغتين العربية والإنجليزيه مباشرة وبمتناول اليد طيلة أيام المؤتمر.
التوصيات والمقررات
في الجلسه المسائية تم إنتخاب لجنتين الأولى لإعداد توصيات ومقررات مجمله مختصرة مفهومه وقابلة للتنفيذ – ولجنة متابعة ترأسها الأستاذه الإعلاميه ندى المهتدي ANN وعضوية كل من:
الأستاذه آمنه عطالله صولا – تونس.
الأستاذه برلنت قابيل – مصر.
الأستاذه سعاد جروس – سوريا.
الأستاذه ندى أيوب – لبنان.
الأستاذه عصمت الموسوي – مملكة البحرين.
التشبيك والربط الألكتروني
هذا وتم تشكيل مرصد ألكتروني مركزي يشرف عليه مركز الإعلاميات العربيات ومراصد قطريه في معظم الدول العربية التي شاركت في مؤتمرات الإعلاميات العربيات الثلاث – مزيد من التفصيل يرجى الضغط هنــــــــــــــــــــــــا
تاليا” التوصيات والمقررات التي تلتها رئيسة مركز الإعلاميات العربيات الأستاذه محاسن الإمام – رئيسة مركز الإعلاميات العربيات ورئيسة المؤتمر.
مقررات وتوصيات مؤتمر الإعلاميات العربيات الثاللث

نظم مركز الإعلاميات العربيات مؤتمر الإعلاميات العربيات الثالث رافعاً شعار نعمل معاً من أجل استيراتيجية إعلامية متطورة وذلك في الفترة الواقعة ما بين 26-28 حزيران الحالي 2004م وشاركت به 39 إعلامية من 14 دولة عربية و 25 إعلاميه أردنيه إضافة إلى إعلاميات عربيات من بريطانيا وأمريكا وبعد المداولات والمناقشة المستفيضة توصلت لجنة الصياغة إلى ما يلي:

أولا”- مخاطبة رئيس مجلس وزراء الإعلام العرب بأن تشارك مندوبات عن الإعلاميات العربيات في اجتماعاتهم الدورية، لإيجاد مكان مناسب لها لئلا تبقى بعيدة عن صناعة القرار الإعلامي ورفع كافة التوصيات المنبثقة عن المجلس.

ثانيا”- إنشاء مراكز إعلامية رديفة لمركز الإعلاميات العربيات في كافة الدول العربية المشاركة في المؤتمر والحفاظ على انعقاد مؤتمر الإعلاميات العربيات بشكل دوري في كل بلد.

ثالثا”- إنشاء مكتبة إعلامية عربية تغتنم نتاج وإصدارات الإعلاميات العربيات في مختلف المجالات الإعلامية من أجل عرض إنتاجهن على هامش المؤتمر.

رابعا”- إقرار يوم الثاني عشر من آذار يوماً للإعلامية العربية في كافة البلدان العربية والذي أطلقه مركز الإعلاميات العربيات قبل خمس سنوات.

خامسا”- إقرار دورات تدريبية للإعلاميات العربيات وخصوصاً العراقيات والسعوديات في الدول العربية حسب حاجة كل بلد.

سادسا”- العمل على إيجاد قوى ضاغطة لرفع أجور الإعلاميات العربيات في الدول التي يوجد بها تمييز في الأجور بين الرجل والمرأة.

سابعا”- تتابع لجنة صياغة التوصيات أعمال لجنة المتابعة بشكل شهري بالتنسيق مع مركز الإعلاميات العربيات.
ثامنا” – أعتماد ميثاق الشرف الإعلامي الصادر عن المشاركات في مؤتمر الإعلاميات العربيات الثالث – ميثاقا” عربيا” تلتزم به الإعلاميات العربيات كل في بلدها.
تاسعا” – إنشاء شبكة إعلاميه عربية عبر الإنترنيت لديمومة التواصل بين الإعلاميات العربيات وتعزيز التعاون بينهن من التشاور المتواصل وطرح قضايا الإعلام العربية أولا” بأول والعمل على تبني قضايا المرأة الإعلاميه وإيصالها الى صانعي القرار لتتبوء المركز التي تستحق.
عاشرا” – تعزيز الحوار العربي العربي بين الإعلاميات العربيات وبين المنظمات الحكوميه والأهليه والمنظمات الدوليه من أجل الوصول بالإعلاميه العربية لموقع صنع القرار.
إتفق الجميع بأن تعمل كل المشاركات الإعلاميات العربيات في بلدانهن والمنطقة العربية لدعم جهود وبرامج مركز الإعلاميات العربيات كأول منظمه إعلاميه غير حكوميه تشكل مظله يستفئ بظلها إعلاميات العرب.

اترك تعليقاً