برنامج الاعلام لغير الاعلاميين

الإعلام لغير الإعلاميين الشباب – 2005 – 2006
منحة برنامج “زمالة ريجان- فيسال للديمقراطية” المقدمة من مؤسسة الصندوق الوطني للديمقراطية
ملاحظه هامه
آخر موعد لاستلام الطلبات: ينبغي تقديم الطلبات بالنسبة لسنة 2009–2010 قبل تاريخ 10 تشرين الثاني(نوفمبر) 2008، وستعلن نتائج المنافسة في نيسان (أبريل) 2009

تعلن المنحة الوطنية للديمقراطية عن رغبتها في استقبال طلبات الترشح للحصول على منحة لبرنامج “زمالة ريجان- فاسيل للديمقراطية”. تأسس هذا البرنامج سنة 2001 من أجل تمكين نشطاء في المجال الديمقراطي وباحثين وصحفيين من مختلف بلدان العالم، من تعميق فهمهم للديمقراطية، وتدعيم قدراتهم على تشجيع المسار الديمقراطي. والبرنامج جزء من برامج المنتدى الدولي لدراسات الديمقراطية التابع للمنحة الوطنية للديمقراطية.

البرنامج: يقدم البرنامج مسارين : الأول موجه للنشطاء الديمقراطيين مدته بين ثلاثة وخمسة أشهر ويهدف إلى تحسين الاستراتيجيات والتقنيات اللازمة لعملية بناء الديمقراطية، والثاني موجه للباحثين والعلماء مدته بين خمسة وعشرة أشهر يتيح للمشارك القيام بمشروع بحث بهدف النشر. يمكن للنشطاء أن يكونوا محامين أوقانونيين أوصحفيين وغيرهم من نشطاء المجتمع المدني. أما الباحثون فيمكن أن يكونوا أساتذة أومحللين سياسيين أومؤلفين. ويمكن التركيز من خلال مشاريع البحوث على الجوانب السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية، والقانونية، والثقافية لعملية البناء الديمقراطي كما يمكن أن تتضمن عرضا للمنهجيات والمقاربات النظرية المتعلقة بالموضوع.

شروط التأهل: يهدف برنامج الزمالة أساسا إلى دعم النشطاء والباحثين من البلدان حديثة العهد بالديمقراطية أوالتي تتطلع إلى تحقيق الديمقراطية. غير أن الباحثين والعلماء من الولايات المتحدة وغيرها من البلدان ذات النظم الديمقراطية يمكن أن يتقدموا بطلبات الترشح أيضا. بالنسبة للنشطاء يجب أن يكون لديهم تجربة مهنية عالية في مجال العمل الديمقراطي. أما الباحثون والعلماء فينبغي أن يكونوا من حملة شهادة الدكتوراه أوما يعادلها عند تقديم الطلب. تجدر الإشارة إلى أن البرنامج لم يصمم كوسيلة لتغطية مصاريف التكوين المهني أو لمساعدة الطلبة الذين هم في طريق الحصول على شهادة دراسية. يشترط أيضا في المرشحين إتقان اللغة الإنكليزية كلغة للعمل كتابة وتحدثا.

الدعم: تبدأ سنة الزمالة الدراسية من أول تشرين الثاني (أكتوبر) وتنتهي بنهاية شهر تموز (يوليو) مع وجود فرصتين رئيستين للالتحاق في شهري تشرين الثاني وآذار (مارس). يحصل الزملاء على مخصص شهري بالإضافة إلى تأمين صحي وبدل تكاليف السفر كما يمكنهم الحصول على مساعدة في أبحاثهم من مركز المصادر التابع لمنتدى الديمقراطية وبرنامج الباحثين المتدربين التابع لبرنامج ريجان- فاسيل.

استمارة الطلب: للحصول على تفاصيل إضافية يرجى زيارة موقعنا الإلكتروني: www.ned.org
ولمزيد من الإرشادات حول تقديم الطلبات يرجى تنزيل أحدث المعلومات واستمارة الطلب من موقعنا على العنوان التالي: www.ned.org/forum/R-FApplication.doc ، يجب أن تكون كل وثائق الطلبات مطبوعة باللغة الانكليزية.
آخر موعد لاستلام الطلبات: ينبغي تقديم الطلبات بالنسبة لسنة 2009–2010 قبل تاريخ 10 تشرين الثاني(نوفمبر) 2008، وستعلن نتائج المنافسة في نيسان (أبريل) 2009.

محمود نشيواتي عضو هيئة التنسيق في وحدة الشباب في مركز الإعلاميات العربيات

دراسة عن الاعلاميات العربيات ونشاطات الشباب العربي
مقدمه عادل فوزى
رئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان بالدقهلية
www.adelfawzy.com
وعضو الهيئة التنسيقيه لنشاطات الشباب في مركز الإعلاميات العربيات
تفاصيل الدراسه والبحث يرجى الضغط هنا
حفل تكريمي للفائزين بجائزة كتابة المقالة السياسية القصيرة
Honorable ceremony for winners of short political artical

عمان/18 تشرين الاول/بترا/ 2006 – أقام المنتدى الوطني للشباب والثقافة ( شباب الأردن ) برعاية وزير التنمية السياسية وزير الشؤون البرلمانية الدكتور صبري ربيحات وبدعم من مؤسسة كونراد أديناور مساء امس حفل إفطار في فندق “الهوليدي إن” تكريماً للفائزين بجائزة كتابة المقالة السياسية القصيرة والتي جاءت هذا العام حول ” تعزيز مشاركة الشباب في التنمية السياسية “.
وشارك عشرات الشباب والشابات من الجامعات الحكومية والخاصّة والمنظمات الشبابية المختلفة العاملة في الأردن في كتابة المقالات والتي طرحت أفكاراً خلاّقة عكست الوعي والرؤية الشبابية لتعزيز مشاركة الشباب في التنمية السياسية.
وشارك في تقييم المقالات عدد من المختصين من الجامعات والوزارات والمنظمات غير الحكومية وقاموا باختيار ثلاثة فائزين بكتابة أفضل مقال حيث فاز في المراكز الثلاث الاوائل أحمد الجريبيع بالمرتبة الأولى وياسمين الشيشاني بالمرتبة الثانية وعمر شاهين بالمرتبة الثالثة.
تصفح مقالات الفائزين الثلاث يرجى الضغط هنا
ملتقى شباب الأردن الثاني
كتبت بشرى مبيضين
تم صباح اليوم الأحد الموافق 13-8-2006م إفتتاح ملتقى شباب الأردن الثاني برعاية معالي أمين عمان – وقد ناب عنه معالي الأستاذ الشاعر المعروف حيدر محمود.

قدمت الأستاذه بشرى مندوب أمين عمان معالي الأستاذ حيدر محمود ومن ثم تلاها الأستاذ الشاب أمجد كريمين منسق وحدة الشباب وتكلم عن دور مركز الإعلاميات العربيات في نشر ثقافة الإعلام لغير الإعلاميين الشباب من خلال عقده ورش عمل ودورات تدريبيه لتعريف شباب وشابات الأردن في المدن والقرى والأرياف بالإعلام وأهميته في عصرنا الحاضر حيث تم عقد أربعة دورات تدريبيه في الوسط والشمال والجنوب – لينتهي المطاف بملتقى شباب وشابات الأردن الذي نحتفل بإفتتاحه اليوم وسيستمر نشر هذه الثقافة التي أصبحت مميزه في جامعاتنا وكلياتنا وكذلك وسائل الإعلام المحليه لمدة أسبوع.

ومن ثم تحدثت رئيسة المركز الأستاذه محاسن الإمام عن مفهوم برنامج الإعلام لغير الإعلاميين الشباب ومقاصده وأهدافه ومنجزاته وإقبال الشباب الأردني على هذه الثقافة الجديده، وتطرقت أيضا” لبرامج المركز المستقبليه وأهمها مؤتمرات الإعلاميات العربيات ومؤتمرات الشباب العربي حيث عقد حتى تاريخه أربعة مؤتمرات للإعلاميات العربيات ونحن نحضر للمؤتمر الخامس في سبتمبر – 2006م – وأما مؤتمرات الشباب العربي فلقد تم عقد ثلاث مؤتمرات للشباب على مستوى إفليمي وسيتم إختيار بعض من المشاركين في ملتقى الشباب الوطني هذا للمشاركه في مؤتمر الشباب العربي الرابع الذي سيعقد في بداية العام القادم 2007م .
وفي الختام شكر راعي الحفل الأستاذ حيدر محمود مركز الإعلاميات العربيات على الجهود والخدمات الذي يقدمها للشباب العربي والأردني ونوه أننا نعتز بتسمية المركز بإسم مركز الإعلاميات العربيات وليس الأردنيات حيث يثبت صدق توجهنا القومي العربي في الأردن حيث لم نكن إقليميين يوما” ما – وقد أشاد بجهود الإعلاميه العربية التي تميزت عن الرجل وخاصة في الميدان وساحات الحرب وخير دليل على ذلك – ما يدور في لبنان الآن من معارك وحرب طاحنه – وقد قدمت الإعلاميه العربية حياتها لتغطية الأخبار والتقارير في الميدان سواء” في العراق أم فلسطين والآن في لبنان.
ما نشر في الصحف المحليه – الضغط هنا

صورة جماعية مع الأستاذ حيدر محمود
هذا وقد أصدر الشباب والشابات في الملتقى برقية تأييد ودعم للشباب العربي في كل من لبنان وفلسطين والعراق لتصفح ما نشرته جريدة الدستور بهذا الخصوص يرجى الضغط هنا
إختتام الملتقى كما نشر في جريدة الأنباط يرجى الضغط هنا
جامعة مؤته – الكرك
تستضيف برنامج الإعلام لغير الإعلاميين لمدة خمسة أيام

الإفتتاح الرسمي للدورة – رئيسة المركز – رئيس الجامعة
17-7-2006 نظم مركز الإعلاميات العربيات بالتعاون مع صندوق الملك عبد الله الثاني للتميز في جامعة مؤتة اليوم ورشة تدريبية بعنوان” الإعلام لغير الإعلاميين الشباب”.
وأكد نائب رئيس الجامعة الدكتور محمد العبادي الذي افتتح أعمال الورشة التدريبية أهمية هذه الورش التي توضح أهمية الإعلام ودوره في حياة المجتمعات المحلية.
وبين دور الجامعة في التعاون مع مركز الإعلاميات العربيات بهدف توعية الشباب بمختلف المواضيع المتعلقة بالإعلام والحريات الصحفية والقوانين المتصلة بمهنة الإعلام والتواصل مع المجتمع المحلي وتوفير كل ما يمكن أن يسهم في رفد الطلبة وتنمية مهاراتهم وصقلها.
ويشتمل برنامج الورشة الذي يستمر مدة (4) أيام على محاضرات إعلامية لعدد من المختصين في مجال الإعلام من أهمها اثر الفضائيات والانترنت على المجتمع ومقارنة موضوعية بين الأدب الساخر والمكتوب وفن الكاريكاتير وتأثيره على قضايا المجتمع.
كما يشتمل على مفهوم التعبير في الإعلام الأردني والعنف في الجامعات ومفهوم الجندر والقيادات الشابة والتنمية والعولمة وتأثيرها على الشباب أضافه إلى عرض فيلم وثائقي من إنتاج مركز الإعلاميات العربيات بعنوان (بوابة وشبابيك) وحوار مع المخرجة التلفزيونية وفاء حسين.
وسيستمر البرنامج حتى نهاية الأسبوع.

تفاصيل الإفتتاح وبدئ الدوره كما نشرته جريدة الرأي يرجى الضغط هنا
ولأنه برنامج حقيقي ومؤثر إنتشر في الأردن بسرعة وتجاوب معه كل من المؤسسات الوطنيه والحكوميه وغير الحكوميه أيضا” والأهم بأن كتاب الأعمده المعروفين في وسائل الإعلام المحليه ولأول مرة تفاعل برنامج الإعلام لغير الإعلاميين الشباب مع إرهاصات ذاكرتهم وكتبوا في أعمدتهم المقروءة عن المركز والشباب والبرنامج ومنهم الأستاذ الصحفي المعروف طلعت شناعه – وهو الثاني من اليمين في الصورة وقال:
لحظة * حكايتي مع الكرك * * طلعت شناعة
استغلّت محاسن الامام ــ مع حفظ الألقاب ــ ، حبي وضعفي تجاه مهنة الصحافة وقادتني ــ مخفوراً ــ الى (الكرك) لالقاء محاضرة عن (الأدب الساخر) في جامعة مؤتة ضمن برنامج دورات (الاعلام لغير الاعلاميين).
كنا ثلاثة (جلال الرفاعي ـ ما غيره ، وعالية ادريس (المذيعة المجتهدة ، والعبد الفقير) اضافة لصاحبة الدعوة. قاد (جلال ) السيارة بأناقته المعهودة وبفنّة الذي يرسم به منذ (ربع قرن)… وبعد ساعتين كنا في حضرة (الكرك) التي تربطني بها صلة خاصة منذ كنتُ طالباً في الثانوية وشاءت الاقدار أن أقضي في مدرسة (الربّة) قرابة الشهر ضمن معسكرات الحسين للشباب فكانت أجمل الأيام اكتملت بأسبوع آخر في بيت خالتي التي كانت وقتها تقيم في الكرك.
لتصفح المقال يرجى الضغط هنا
وكذلك لم يألوا جهدا” الأستاذ المحاضر د. عدنان الطوباسي من الإشاده بهذا الجهد لتوعية وتثقيف الشباب والشابات الأردنيات وكتب مقالة في ملحق الشباب بجريدة الرأي يوم 10-8-2006 عن تجربته هذه في مؤته لتصفح المقال يرجى الضغط هنا
الإعلاميات العربيات في مؤتة
كتبت بشرى مبيضين – منسقة البرنامج – مركز الإعلاميات العربيات
اختتمت أمس أعمال الدورة التدريبية الخامسة من البرنامج التدريبي السابع الذي ينظمه مركز الإعلاميات العربيات في جامعة مؤتة بعنوان “الإعلام لغير الإعلاميين الشباب “0
أكد الدكتور محمدا لعبادي نائب الرئيس للشوؤن الإدارية في حفل ختام و تخريج الدورة على أهمية دور الشباب في تنمية المجتمع ورفده بالقيادات الواعدة مؤمنة بانتمائها لبلدها كما أرادها جلالة القائد الملك عبد الله ابن الحسين الشاب الحريص على دعم المسيرة الشبابية وصقل قدراتها لتواكب متطلبات العصر الذي نعيشة 0
كما اشاد بدور مركز الإعلاميات العربيات ببرامجة التدريبية التي تسعى لتثقيف وتوعية الشباب بالثقافة المجتمعية أولا والثقافة الإعلامية وثقافة وسلوك الديمقراطية 0
من جهتها أكدت رئيسة مركز الإعلاميات العربيات الإعلامية محاسن الإمام على ضرورة مشاركة الشباب في بناء المجتمعات المتقدمة ودورهم في اخذ زمام المبادرة لرفعة الأمة وتقدمها 0
هذا واشارت رئيسة المركز إلى دور المركز في رفد هؤلاء الشباب وتدريبهم ليصبحوا أعضاء فعالين بالمجتمع مؤمنين بقضايا أمتهم ومحافظين على ثقافتهم العربية 0
هذا و تضمن البرنامج الذي نظمة مركز الإعلاميات العربيات ورشات تدريبية ومحاضرات تثقيفية متعددة0
ففي اليوم الأول تحدثت الإعلامية عالية إدريس عضو مركز الإعلاميات العربيات (التلفزيون الأردني )عن اثر الفضائيات والإنترنت على المجتمع والأسرة والأستاذ طلعت شناعة من جريدة الدستور عن مقارنة موضوعية بين الأدب الساخر والمكتوب والأستاذ جلال الرفاعي عرف فن الكاريكاتيروتاثيرة على قضايا المجتمع وخصوصا القضايا التي نعيشها في الوقت الراهن وفي اليوم الثاني تحدث الأستاذ يحيى شقير من صحيفة العرب اليوم عن حرية الرأي والتعبير في الإعلام الأردني وعن حدود هذه الحرية وكيفية التعبير عن الرأي وتحدث الأستاذ المحامي مازن الطويل في موضوع نحو ثقافة قانونية التي طرح فيها العديد من المواضيع المهمة منها تعريف الطلبة بالدستور ونصوصه والقوانين التي تهم الشباب لمعرفة حقوقهم وواجباتهم كماتم عرض فيلم وثائقي بعنوان بوابة وشبابيك من إنتاج مركز الإعلاميات العربيات مع المخرجةالاردنية وفاء حسين 0
وفي اليوم الثالث تحدث الدكتور عباطة التوايهةعميد شوؤن الطلبة في جامعة مؤتة عن العنف في الجامعات واسباب العنف أثار العنف على الجامعة والمجتمع وطرق الحد منه.
وتحدثت الدكتورة عصمت حوسو من جامعة البتراء عن موضوع الجندر وأهميته في الوقت الحالي آما في اليوم الأخير فتحدث كلا من الدكتور عدنان الطوباسي من الجامعة الاردنية عن القيادات الشابة والتنمية ودور المجتمع في رفد هذه القيادات نحو الأفضل وتحدث الاستاذ محمود الزواوي مدير راديو سوا عن العولمة وتأثيرها على الشباب وكيفية الحد من آثارها السلبية على شبابنا ومحاولة الوصول إلى شباب واع ومدرك لقضايا امته0
وتهدف الدورة إلى تنمية مهارات الشباب الأردني وكسرالحاجز النفسي بينهم وبين وسائل الإعلام المختلفة وتعويد الشباب على ممارسة ثقافة وسلوك الديمقراطية وحرية إبداء الرأي وسماع الرأي الآخر والى خلق كوادر شبابية واعدة واثقة بقضايا مجتمعها ومؤمنة بقيمها وعاداتها العربية الأصيلة ومطلعة على مجريات العالم وتقنيات الإعلام الحديث 0
هذا وشارك في هذه الدورة التي استمرت أسبوعا 63طالبا من مختلف التخصصات في جامعة مؤتة 0
هذا وتم في اليوم الأخير توزيع الشهادات على مشاركي ومشاركات الدورة برعاية رئيسة المركز ورئيس جامعة مؤته

أم الخريجون والخريجات فهم:

بعض ما نشر في الصحف اليوميه الأردنيه يرجى الضغط هنا وهنا
ناشطات نسائيات عربيات من
تونس- لبنان – سوريا – السعوديه – الأردن – فلسطين
يشاركن في دورة تدريبيه الإعلام لغير الإعلاميات
يقوم بتدريبهن مركز الإعلاميات العربيات في مقر اليونسكو – عمان – الأردن
بطلب من المعهد العربي لحقوقو الإنسان – بالتعاون مع مؤسسة كونراد أدينهاور – تونس
ثقافة الإعلام لغير الإعلاميين التي بداها مركز الإعلاميات العربيات منذ أكثر من عامين أصبحت بعد نجاح البرنامج من الأساسيات الملحه التي تتطلبها المرأة والرجل – الشاب والشابه – في الأردن والمنطقة العربية – ومن الجدير بالذكر أن كثير من وسائل الإعلام العربية كانت قد إستضافة رئيسة المركز للحديث عن هذه الثقافة الجديده في عالمنا العربي .
كذلك لم تغفل كثير من المنظمات النسائيه والشبابيه في الأردن والمنطقة بطلب المشاركه والإستفاده من برنامج الإعلام لغير الإعلاميين – سواء” بالحضور للمركز أم بالطلب الرسمي بعقد دورات – وفي هذه الدوره تحدثت الزميلة الإعلامية محاسن الإمام رئيسة مركز الإعلاميات العربيات حول أهمية التواصل الإعلامي بين مؤسسات المجتمع المدني وضرورة عقد الدورات التدريبية والندوات التوعوية للمرأة العربية العاملة في تلك المؤسسات ، وذلك ضمن الدورة التدريبية التي نظمها المعهد العربي لحقوق الإنسان بالتعاون مع مؤسسة كونراد أديناور في تونس ، كما أكدت من خلال محاضرتها على أهمية إستخدام مبادىء الإتصال بوسائل الإعلام و كيفية اعداد ورقة حول تصور مشروع والإعداد لندوة صحفية وتحرير بيان صحفي وكيفية عمل حملة إعلامية والأسلوب الأمثل لتقديم كلمة أمام الجمهور .
هذا ويتضمن برنامج الدورة والذي يستمر أسبوعا العديد من المحاضرات حول الإعلام الإلكتروني والإذاعي والتلفزيوني وحقوق المرأة ، وشاركت في هذه الدورة أربعة عشر مشاركة يمثلن مؤسسات المجتمع المدني في كل من فلسطين ولبنان وسوريا والمملكة العربية السعودية إضافة الى الأردن .

الأستاذه محاسن ومتدربه

صورة جماعية للمتدربات مع رئيسة مركز الإعلاميات العربيات
ما نشر في جريدة الأنباط يرجى الضغط هنا
بعد أن بادر مركز الإعلاميات العربيات بحمله إعلاميه بتطبيقه برنامج الإعلام لغير الإعميين الشباب منذ أكثر من عام – وكذلك مؤتمرات الشباب والشابات العرب لثلاث أعوام متتاليه – أثمرت هذه الجهود مؤثرة” بإيجابية على الرأي العام الشبابي وكذلك صانعي القرار بإعلان برلمان الشباب.
برلمان الشباب .. ستون عضوا بالانتخاب الحر وبدون كوتا
بعد ما يزيد عن عام والنصف تقريبا من التحضير لبرلمان شباب الأردن، بدأت اللجنة التحضيرية للبرلمان اجتماعاتها لوضع خطة عمل البرلمان وإعداد النظام الخاص به، حيث من المتوقع الانتهاء منه في منتصف تموز القادم، وهي الفترة التي حددت لعمل اللجنة التحضيرية.
وستعمل اللجنة التحضيرية المكونة من 60 شابا مناصفة من الجنسين يمثلون مليون ومائة ألف شاب ضمن الفئة العمرية من 18 إلى 27 عاما خلال فترة مائة يوم مقبلة، بمساعدة فريق من الخبراء الوطنيين على وضع قانون خاص للبرلمان وتأسيسه كهيئة شبابية مستقلة بموجب نظام وزارة التنمية السياسية. ويجسد البرلمان شراكة حقيقية بين وزارة التنمية السياسية الجهة المشرفة على تنفيذ برلمان الشباب الأردني والمجلس الأعلى للشباب.
مزيدا” من التفصيل يرجى الضغط هنا
كذلك أحدث هذا النشاط الموجه للشباب والشابات سواء” ببرنامج الإعلام لغير الإعلاميين الشباب والإستمرار بعقد ملتقيات الشباب العربي نوعا” من التحرك الشبابي العربي حيث كان نواته ومحوره من أعضاء وعضوات وحدة الشباب في مركز الإعلاميات العربيات لذا نجد أن كثير ممن شاركوا في برامجنا كانوا مشاركين في برلمان الشباب و مؤتمر الشباب العربي في المهجر.
«مؤتمر الشباب العربي فـي المهجر» ينطلق بندوات حول التواصل مع الأوطان وثقافة التسامح
عمان- ياسر قبيلات – افتتح سمو الأمير الحسن بن طلال، رئيس منتدى الفكر العربي وراعيه، صباح أمس، أعمال المؤتمر الشبابي الثاني، الذي يعقده المنتدى تحت عنوان «الشباب العربي في المهجر»، بالتعاون مع الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي/ الكويت.
تفاصيل يرجى الضغط هنا
وأيضا” أحدثت نشاطات وبرامج مركز الإعلاميات العربيات الموجهه للشباب والشابات نوعا” من التفاعل والإنتماء الطبيعي مما أثار حماس الأستاذ الشاب عادل فوزي من مصر – عضو الهيئة التنسيقيه لوحدة الشباب في المركز – ورئيس منظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان بالدقهلية أن يبحث في تطوير علاقة مركز الإعلاميات العربيات بنشاطات الشباب العربي بشكل عام مدعومة” بمقترحات وتوصيات عملية لتطوير وتفاعل الشباب العربي نحو المشاركه في صنع القرار السياسي.
للإطلاع على هذه الدراسة يرجى الضغط هنا
الدوره الرابعه للإعلام لغير الإعلاميين الشباب

ألإعلاميات العربيات في البلقاء

كتبت بشرى مبيضين –مركز الإعلاميات العربيات

بدأت أعمال الدورة التدريبية الرابعة من البرنامج التدريبي السابع الذي ينظمه مركز الإعلاميات العربيات في جامعة البلقاء التطبيقية بعنوان “الإعلام لغير الإعلاميين الشباب ” ويتضمن البرنامج ورشات تدريبية متنوعة لمدربين في إطار الإعلام المرئي والمسموع والمقروء 0
في اليوم الأول تتحدث الأستاذة لارا طماش عن صورة المرأة في التلفزيون الأردني بين السالب والموجب ،أما الأستاذ ماجد جابر فيتحدث عن فن التصوير تفاصيل الضغط هنا وتاثيرة على قضايا المجتمع وفي اليوم التالي سيتحدث كل من الأستاذة محاسن الإمام رئيسة مركز الإعلاميات العربيات عن فن ومهارات الاتصال الجماهيري والدكتورة إيمان الحسين عن القيادة الشابة وصنع القراروالاستاذ جلال الرفاعي عن فن الكاريكاتيروتاثيرة على قضايا المجتمع وفي اليوم الثالث سيتحدث الدكتور عبد الناصر الزيود عميد شؤون الطلبة في جامعة البلقاء التطبيقية عن العنف في الجامعات والأستاذة المحامية نور الأمام عن اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة وتهدف هذه الدورة إلى تنمية الشباب الأردني من خلال كسر الحاجز النفسي بينهم وبين وسائل الإعلام المختلفة وتعويد الشباب على ممارسة ثقافة وسلوك الديمقراطية وحرية إبداء الرأي وسماع الرأي الآخر وعلى خلق كوادر شبابية واعدة واثقة بقضايا مجتمعها ومؤمنة بقيمها وعاداتها العربية الأصيلة ومطلعة على مجريات العالم 0
وسيشارك في هذه الدورة التي تستمر أسبوعا 20طالبا من مختلف التخصصات في جامعة البلقاء التطبيقية يتلقون فيها العديد من المحاضرات.
يتحدث في اليوم الرابع كلا من الأستاذة المحامية عبير القرا عن نحو ثقافة قانونية والأستاذة عالية إدريس اثر الفضائيات والإنترنت على المجتمع والأسرة وسيتم عرض فيلم وثائقي عن بوابة وشبابيك ومناقشته مع الأستاذة المخرجة وفاء حسين 0
إستمرار أعمال ورشة العمل في البلقاء لليوم الرابع حسب الفعاليات التاليه:
حيث تحدث د. عبدالناصر الزيود عن موضوع العنف في الجامعات وأسباب العنف الطلابي وآثاره على الطلبه وكذلك القوانين التي صدرت للحد من هذه الظاهرة.

د. عبدالناصر الزيود
كما تناولت الأستاذه المحاميه نور الإمام موضوع إتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة وكذلك القوانين المحليه التي طبقت وغيرها التي لم تنفذ محليا” وعربيا” تم خلال الورشه تقسيم الشباب والشابات الى مجموعات عمل – تخللها نقاش مع المدربة حول الموضوع.

الأستاذه نور الإمام تحاضر وتدرب وتناقش
هذا وستستمر الدورة حتى نهاية الأسبوع وحسب البرنامج المعد.
ما نشر في جريدة الأنباط يرجى الضغط هنا
إختتام الدوره الرابعه في البلقاء

بشرى مبيضين –مركز الإعلاميات العربيات

اختتمت اليوم أعمال الدورة التدريبية الرابعة من البرنامج التدريبي السابع الذي ينظمه مركز الإعلاميات العربيات في جامعة البلقاء التطبيقية بعنوان “الإعلام لغير الإعلاميين الشباب “0
أكد الدكتور عاطف الخرابشة نائب الرئيس للشوؤن الإدارية في حفل تخريج الدورة على أهمية دور الشباب في تنمية المجتمع ورفده بالقيادات الواعدة مؤمنة بانتماءها لبلدها كما أرادها جلالة القائد الملك عبد الله ابن الحسين الشاب الحريص على دعم المسيرة الشبابية وصقل قدراتها لتواكب متطلبات العصر الذي نعيشة 0
كما اشاد بدور مركز الإعلاميات العربيات ببرامجة التدريبية التي تسعى لتثقيف وتوعية الشباب بالثقافة المجتمعية أولا والثقافة الإعلامية وثقافة وسلوك الديمقراطية 0
من جهتها أكدت رئيسة مركز الإعلاميات العربيات الإعلامية محاسن الإمام على ضرورة مشاركة الشباب في بناء المجتمعات المتقدمة ودورهم في اخذ زمام المبادرة لرفعة الأمة وتقدمها 0
هذا واشارت رئيسة المركز إلى دور المركز في رفد هؤلاء الشباب وتدريبهم ليصبحوا أعضاء فعالين بالمجتمع مؤمنين بقضايا أمتهم ومحافظين على ثقافتهم العربية 0
و تضمن البرنامج الذي نظمة مركز الإعلاميات العربيات ورشات تدريبية ومحاضرات تثقيفية متعددة0
ففي اليوم الأول تحدثت الاعلامية لارا طماش أمينة سر المركز عن صورة المرأة في التلفزيون الأردني بين السالب والموجب ،أما الأستاذ ماجد جابر فتحدث عن فن التصوير وتاثيرة على قضايا المجتمع وفي اليوم التالي تحدثت كل من الأستاذة محاسن الإمام رئيسة مركز الإعلاميات العربيات عن فن ومهارات الاتصال الجماهيري وعن أنواع الاتصال وطرقة وعن كيفية التواصل مع الآخرين بكل شفافية ومصداقية أما الدكتورة إيمان الحسين فتحدثت عن القيادة الشابة وصنع القرار وصفات القائد الناجح وكيفية صنع القرار والأستاذ جلال الرفاعي عرف فن الكاريكاتيروتاثيرة على قضايا المجتمع وخصوصا القضايا التي نعيشها في الوقت الراهن وفي اليوم الثالث تحدث الدكتور عبد الناصر الزيود عميد شؤون الطلبة في جامعة البلقاء التطبيقية عن العنف في الجامعات واسبابة وعن أثار العنف على الطلاب وعن طرق الحد من هذه الظاهرة والمحامية نور الأمام عن اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة وتعريف المشاركين بالنصوص القانونية لهذة الاتفاقية0
وتحدث في اليوم الاخير كلا من المحامية عبير القرا حول أهمية الثقافة القانونية والاعلاميةعالية إدريس حول اثر الفضائيات والإنترنت على المجتمع والأسرة كماتم عرض فيلم وثائقي بعنوان بوابة وشبابيك من إنتاج مركز الاعلاميات العربيات مع المخرجةالاردنية وفاء حسين 0
وتهدف الدورة إلى تنمية مهارات الشباب الأردني وكسر
الحاجز النفسي بينهم وبين وسائل الإعلام المختلفة وتعويد الشباب على ممارسة ثقافة وسلوك الديمقراطية وحرية إبداء الرأي وسماع الرأي الآخر والى خلق كوادر شبابية واعدة واثقة بقضايا مجتمعها ومؤمنة بقيمها وعاداتها العربية الأصيلة ومطلعة على مجريات العالم وتقنيات الاعلام الحديث 0
هذا وشارك في هذه الدورة التي استمرت أسبوعا 26طالبا من مختلف التخصصات في جامعة البلقاء التطبيقية 0

الخريجون والخريجات ورئيسة المركز و د. عاطف الخرابشه
لتصفح ما نشر في الصحف المحليه يرجى الضغط هنا
ما نشر في جريدة الدستور يرجى الضغط هنا
الدوره الثالثه

الإفتتاح

الإعلاميات العربيات في البتراء
كتبت بشرى مبيضين – مركز الإعلاميات العربيات
بدأت في 7-5-2006 أعمال الدورة التدريبية الثالثة من البرنامج التدريبي السابع الذي ينظمه مركز الإعلاميات العربيات في جامعة البتراء بعنوان “الإعلام لغير الإعلاميين الشباب ” ويتضمن البرنامج ورشات تدريبية متنوعة لمدربين في إطار الإعلام المرئي والمسموع والمقروء 0
في اليوم الأول تحدثت الأستاذة محاسن الإمام رئيسة مركز الإعلاميات العربيات عن مهارات الاتصال والتواصل الجماهيري ،أما الأستاذ سلطان حطاب مدير مركز العروبة فيتحدث عن حرية الرأي والتعبير في المؤسسات الصحفية وفي اليوم التالي سيتحدث كل من الدكتورة عصمت حوسو عن مفهوم الجندر والدكتور عدنان الطوباسي عن الإعلام والشباب
وتهدف هذه الدورة إلى تنمية الشباب الأردني من خلال كسر الحاجز النفسي بينهم وبين وسائل الإعلام المختلفة وتعويد الشباب على ممارسة ثقافة وسلوك الديمقراطية وحرية إبداء الرأي وسماع الرأي الآخر وعلى خلق كوادر شبابية واعدة واثقة بقضايا مجتمعها ومؤمنة بقيمها وعاداتها العربية الأصيلة ومطلعة على مجريات العالم.
ما نشرته جريدة الأنباط اليوميه يرجى الضغط هنا
اختتمت في 11-5-2006م أعمال الدورة التدريبية الثالثة من البرنامج التدريبي السابع
” الاعلام لغير الاعلاميين الشباب ” الذي نظمه مركز الاعلاميات العربيات في جامعة البتراء

كتبت سوزان يعقوب – مركز الاعلاميات العربيات
دأب مركز الاعلاميات العربيات للدراسات والابحاث والاستشارات الاعلامية على توظيف الادوات الاعلامية من أجل خدمة المجتمع والشباب والذي بدا اعماله في عام 99 ورئيسته الفخرية صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت طلال .
أكد الدكتور أحمد سالم رئيس جامعة البتراء على أهمية الاعلام في خدمة المجتمع ورفده بالكوادر الشبابية المدربة على فن ومهارات الاتصال كما أشار الى دور مركز الاعلاميات العربيات الرائد في هذا المجال .
من جهتها أشارت الزميلة الاعلامية محاسن الامام الى أهمية التواصل بين الشباب والمؤسسات الاعلامية وتعويدهم على حرية الرأي والتعبير التي جسدتها البرامج التدريبية واستفاد منها على مدار ثلاث سنوات حوالي ثلاثة آلاف طالب وطالبة يمثلون الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة في كافة محافظات المملكة حيث يتلقون محاضرات وورش عمل تؤكد على حقوق الانسان ومهارات الاتصال وثقافة قانونية ومجتمعية يلقيها عدد من المدربين الخبراء كل في مجاله .
هذا ويستعد المركز الآن لعقد دورة تدريبية رابعة من برنامجه الاعلام لغير الاعلاميين الشباب في محافظة البلقاء وأيضا بتنظيم ملتقى شباب الأرن الثاني مع بداية شهر آب القادم .
ومن الجدير بالذكر أن مركز الاعلاميات العربيات أوجد وحدة شبابية تابعة للمركز هدفها خلق كوادر شبابية قيادية واعدة واثقة بقضايا مجتمعها ومؤمنة بقيمها ومحافظة على تقاليدها وعاداتها العربية الاصيلة ومطلعة على مجريات العالم من حولها وتهدف الدورة ايضا الى كسر الحاجز النفسي بين الشباب ووسائل الاعلام المختلفة وتعويدهم على ممارسة ثقافة وسلوك الديمقراطية وحرية ابداء الراي واحترام الرأي الآخر.
رئيس جامعة البتراء يكرم مركز الإعلاميات العربيات بدرع الجامعة

الخريجين ورئيسة المركز ورئيس الجامعة بعد تسليم الشهادات
ما نشر في الصحف المحليه – العرب اليوم يرجى الضغط هنا
الأنباط هنا الرأي هنا
الدوره الثانيه

الإفتتاح – شباب وشابات الجامعة الأردنيه وهيئة التوجيه
* الاعلاميات العربيات وخدمة المجتمع ينظمان دورة تدريبة
” الاعلام لغير الاعلاميين الشباب ”
سوزان يعقوب – مركز الإعلاميات العربيات
بدأت أمس 4-4-2006م أعمال الدورة التدريبية الثانية للبرنامج التدريبي السابع لمركز الاعلاميات العربيات في الجامعة الأردنية بالتعاون مع مركز خدمة المجتمع بعنوان ” الاعلام لغير الاعلاميين الشباب ” وتضمن البرنامج ورشات تدريبية متنوعة لمدربين في اطار الاعلام المرئي والمسموع والمقروء .
وألقت الدكتورة انعام خلف مديرة مكتب خدمة المجتمع في الجامعة الأردنية لدى افتتاح الدورة حول اهم وأبرز النشاطات التي ينظمها المكتب وبينت أهدافه وكما أكدت على ضرورة التعاون المشترك بين مركز الاعلاميات العربيات وخدمة المجتمع حيث ان كلاهما يشتركان في هدف واحد وهو خدمة المجتمع .

رئيسة المركز والشباب
وتهدف هذه الدورة الى تنمية الشباب الأردني من خلال كسر الحاجز النفسي بينهم وبين وسائل الاعلام المختلفة وتعويد الشباب على ممارسة ثقافة وسلوك الديمقراطية وحرية ابداء الرأي وسماع الرأي الآخر وعلى خلق كوادر شبابية واعدة واثقة بقضايا مجتمعها ومؤمنة بقيمها وعاداتها العربية الاصيلة ومطلعة على مجريات العالم والتطورات التقنية الحديثة .

الشباب والشابات و المدربين
المرأة وواقع الاعلام الأردني عنوان المحاضرة الاولى للزميلة الاعلامية محاسن الامام رئيسة مركز الاعلاميات العربيات التي تناولت محاور متعددة منها المعوقات التي تواجه الاعلامية الأردنية خاصة والاعلامية العربية عامة ، وكيفية التغلب على هذه العقبات بالتدريب والتحدي وضرورة الاطلاع والتشبيك الاعلامي ، كما أشارت الى المراكز القيادية التي أحرزتها الأعلاميات الأردنيات في الأردن وخارجه .
وتحدث المحامي محمد قطيشات حول حرية الراي والتعبير والقوانين المتعلقة بقانون المطبوعات وقانون نقابة الصحفيين .
هذا ويشارك في الدورة التي تستمر أسبوعا سبعة وعشرون طالبا من مختلف التخصصات ، يتلقون فيها العديد من المحاضرات حول ثقافة وسلوك الديمقراطية للدكتورة ايمان الحسين ، ومفهوم التربية الوطنية للدكتور عودة أبو سنينة.
تصفح ما نشر في وسائل الإعلام المحليه – الضغط هنا
الدوره الأولى

اختتمت في مركز الاعلاميات العربيات أمس الدورة التدريبية الأولى بعنوان :
” الاعلام لغير الاعلاميين الشباب ” وذلك ضمن البرنامج التدريبي الذي ينفذه المركز ضمن استراتيجيته التدريبية لعام 2006م .
وشارك في الدورة خمسة عشر مشاركا ومشاركة يمثلون الجامعات الأردنية في محافظة العاصمة .
ويشتمل البرنامج التدريبي على عقد أربع دورات تنفذ في محافظات المملكة جميعها تختتم بملتقى شباب الوطن .
ويهدف هذا البرنامج التدريبي الى دمج الشباب في التنمية السياسية وتعويدهم على ممارسة حرية الرأي والتعبير وثقافة وسلوك الديمقراطية وكسر الحاجز النفسي بينهم وبين وسائل الاعلام المختلفة وخلق كوادر شبابية مدربة على كيفية القيادة ومهاراتها ، اضافة الى تعريفهم بمبادىء حقوق الانسان والاتفاقيات الدولية لمكافحة التمييز ضد المرأة والقوانين والانظمة المعمول بها في الاردن .

رئيسة المركز مع الشباب في ورشة العمل
ما نشر في جريدة الرأي يرجى الضغط هنا

كلمة الشباب [ هيئة التحرير ]
بداية نهنئ انفسنا كشباب على المولود الجديد (ايام) راجين ان تكون وسيلة داعمة لنا كشباب طموح نحب الوطن ةنعمل من اجل بنائه خير بنا ء. كما هو معلوم لنا جميعا فشبابنا يشكلون نسبة اغلبية في الوطن وهو امر يدعو للتفاؤل في اي مجتمع كان ، ولتحقيق الغاية المنشودة منهم يجب ان يوعوا بشكل صحيح وحري بنا ان نجعل الاعلام بكافة اشكاله من مرئي و مقروء و مسموع هو الوسيلة الامثل والاسهل للوصول الى المبتغى،وعلينا نحن كشباب ادارة دفة القيادة في المركب الاعلامي عل وعسى وصلنا الى ارض الامل او الوطن المنشود والمشيد بايدينا ،وانا هنا لا اتجاهل دور اصحاب الخبرة بل يجب ان نستفيد من تجاربهم خير استفادة من تجاربهم، فلذا علينا طرح قضايانا و مشاكلنا واهتماماتنا بشكل اوسع من خلال الاعلام الموجه بطريقة صحيحة وان نزيد رقعة البرامج الشبابية بكافة اشكالها، فالجميع يتفق ان صفحة واحدة فقط خلال اسبوع توجه باسم الشباب اليهم او برنامج اسبوعي قد لا يطرح الا القليل من القضايا لذا يجب ان نعمل بشكل اكبر لتشجيع انفسنا ونقل افكارنا وارائنا لمجتماتنا وبشتى الوسائل والعمل دون كلل وملل لرفعة وطننا الذي نعشق وشعبه الذي نحب . ولنا لقاء

فخري زعيتر
مؤتمرات ونشاطات وحدة الشباب في المركز الضغط هنا

عودة لنشاطات الإعلام لغير الإعلاميين الشباب السابقه الضغط هنا

عودة لصفحة المقدمه الضغط هنا

اترك تعليقاً