مهرجان مسقط 2017م تراث وثقافة وفنون وحضارة / تقرير 2/3/2017

مسقط في 21 يناير / العمانية/ انطلقت فعاليات مهرجان مسقط 2017م بحلته الجديدة تحت شعار “لنحتفل بعمان “، والذي يقام خلال الفترة من 19يناير وحتى 11 فبراير، في 24 يوما من الترفيه والإبهار والمتعة والإثارة والمرح وذلك من خلال الفعاليات المتنوعة الترفيهية والفنية والثقافية والرياضية والاجتماعية والتعليمية والتسويقية الموجهة لكافة أطياف المجتمع.
وقد تعددت مواقع مهرجان مسقط هذا العام لتشمل إضافة إلى الموقعين الرئيسيين متنزهي العامرات العام والنسيم العام مسرح المدينة بمتنزه القرم الطبيعي ونادي عمان للسيارات ومسارات الطواف في عدد من محافظات السلطنة والجمعية العمانية للكتاب والأدباء وجمعية التصوير الضوئي وجامع السلطان قابوس الأكبر والنادي الثقافي وعدداً من المعارض والأروقة والساحات.
ويفتح كل من متنزه العامرات ومتنزه النسيم أبوابهما أمام الزوار ابتداء من الساعة الرابعة عصرا وحتى 11 مساء طيلة أيام المهرجان عدا أيام الإجازات الأسبوعية، حيث يستمر الوقت المخصص للزيارة حتى الساعة 12 ليلا للاستمتاع بفعاليات وأنشطة المهرجان، بتذاكر دخول ذات اسعار رمزية وهي 200 بيسة للكبار و100 بيسة للأطفال يتم الحصول عليها من مكاتب مخصصة توجد بالقرب من بوابات الدخول.
وقد قامت بلدية مسقط بالإعداد المبكر لهذا المحفل السنوي والتجديد والتنويع ضمن باقات ترفيهية وثقافية ورياضية وسياحية واقتصادية وعلوم وفنون ومسابقات وإثراء عائلي تلبي التطلعات وتروج للسلطنة وتفيد كافة شرائح المجتمع وزوار المهرجان.
وقد تمت الاستعانة في وضع التصورات والأفكار والمرئيات لهذا المهرجان بمشاركة مجتمعية والرجوع إلى الدراسات والإحصاءات السابقة للمهرجان، وحرصت اللجنة المنظمة للمهرجان على التجديد وإعطاء مساحات أكبر للفعاليات التي تجذب الزائر والتي تعنى بالطفل والأسرة وبترسيخ مبادئ الهوية العمانية، وهنالك فعاليات جديدة لأول مرة وهي الغابة الاستوائية المطيرة، والبينتبول والمعرض التعليمي الخاص بالطيران وذلك بحديقة النسيم.
يحتضن متنزه النسيم العام في الدورة الحالية من مهرجان مسقط2017 م العديد من الفعاليات الجديدة في شكلها ومضمونها، منها: الغابة الاستوائية المطيرة وفعالية البينتبول وهي لعبة ترفيهية مليئة بالمرح والإثارة، وتعد لعبة البينتبول لعبة شهيرة ورائجة جداً فهي لعبة تمزج بين عنصري الإثارة في اللعب وفن التصويب، حيث تتيح هذه اللعبة المفعمة بالإثارة للاعبين فرصة التصويب على الخصم بواسطة رامية مزودة بذخيرة من الدهان دون إحداث إصابة أو ضرر على الإطلاق، واستحدث في متنزه النسيم العام كذلك المعرض التعليمي والتثقيفي الخاص بالطيران والذي سيشمل عرضا للمعدات والأدوات الخاصة بالطيران والمعلومات التثقيفية والتعليمية للمهتمين من زوار المهرجان بهذا المجال.
من جانب آخر، خصص في مهرجان مسقط 2017 م مساحة واسعة للفعاليات الخاصة بالأطفال والأسرة والتي ستحتضنها قرية الأسرة ومسرح الطفل الذي سيضم جملة من الفعاليات المتنوعة والمخصصة للأطفال لإبراز إبداعاتهم ومواهبهم في شتى مجالات العلوم والفنون والرياضة وغيرها بالإضافة إلى متنزه الفنون والتسلية وهو متنزه شامل يضم مجموعة كبيرة من الألعاب الكهربائية والإلكترونية المخصصة حسب الأعمار المختلفة للأطفال والشباب.
وعلى المسـرح الرئيـسـي بمتنزه النسـيم سـيكون الجمهور على موعد مع الأصوات الغنائية العمانية عبر حفلات فنية أسبوعية يشارك فيها مجموعة من المطربين العمانيين.
وتشهد ساحات متنزه النسيم العام عروض المهارات والمسرح مثل (اللهب، والأكروبات، والتوازن، وفقرات فكاهية للمهرجين، والخدع البصرية
والخفة، والأرجوحة، والشخصيات الكرتونية، والدراجات النارية والفرق الاستعراضية والفلكلورية، وعروض الساحات والفعاليات المتنوعة والتفاعلية مع الجمهور طوال فترة المهرجان، بالإضافة إلى عروض الألعاب النارية التي ستكون بشكل يومي في كلٍّ من متنـزهي العامرات والنسيم، إلى جانب مشاركة المؤسسات الحكومية والخاصة والجمعيات الخدمية والمعرض التجاري والاستهلاكي الذي يضم سلعاً ومعروضات متنوعة.
ويتضمن متنزه العامرات هو الآخر إقامة باقة متنوعة من الفعاليات المختلفة مثل القرية التراثية العمانية والتي تعنى بتجسيد وإبراز الموروث العماني الشعـبي والتراث وتتكون من أركان عديدة يعرض فيها مختلف الفنون الشعبية والأعمال التراثية التي تبرز ما تتمتع به السلطنة من موروث شعبي، بالإضافة إلى الصناعات الحرفية والفنون التقـليدية والألعاب الشعبية والسوق الشعبي في القرية.
وإلى جانب القرية التراثية يوجد المعرض التجاري الذي يضم سلع ومعروضات متنوعة من دول مختلفة الجنسيات وبمشاركة أصحاب المشاريع والمؤسـسات الصغيرة والمتوسـطة بعرض منتجاتهم وسـلعـهـم، كما تتضمن الفعاليات فنون التسلية بالإضافة إلى عروض الساحات كعروض اللهب، والأكروبات، وعروض المسرح للفرق الاستعراضية الفنية، وعروض الألعاب النارية ومشاركات الجهات الحكومية الخدمية وعدد من الجمعيات الأهـلية.
وتتكون القرية التراثية من عدة أركان يعرض فيها مختلف الفنون الشعبية (الحضرية والحماسية والبحرية) والأعمال التراثية التي تبرز ما تتمتع به السلطنة من موروث شعبي زاخر، بالإضافة إلى السوق الشعبي الذي يبرز الصناعات الحرفية والفنون التقليدية والألعاب الشعبية، وركن المأكولات التقليدية التي يحرص الزوار على تذوقها بهدف الترويج للتراث العماني.
كما يتضمن المعرض التجاري الذي يختص بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة عرض عدد من المنتجات كالحلويات والسلع الغذائية والملابس والعطور والبخور والأزياء العمانية والمنتجات الفنية الى جانب العديد من المعروضات الأخرى.
وتقام بالمهرجان العديد من الفعاليات الثقافية المتنوعة ما بين حلقات عمل وأمسيات ثقافية وأدبية ومحاضرات وملتقيات وجلسات حوارية وندوات، بالإضافة إلى الفعاليات الرياضية كعروض السيارات والدراجات، والعروض البحرية، وعروض التاتو، والمسابقات المائية، وأسبوع إحياء التراث العمانية.
وتبرز خلال المهرجان الكثير من الموروثات العمانية التقليدية التي تعبر عن الأصالة التي يعتز بها الإنسان العماني باعتبارها نموذجا حيا وصورة على الطبيعة يعيشها أبناء هذا الوطن من الجيل الحاضر كما يبرز للسائح أو الزائر من خارج السلطنة الصورة الحقيقية لواقع حياة المجتمع العماني الذي يحوي عادات وتقاليد وموروثات أصيلة وجميلة عريقة عبر التاريخ.
ويسهم المهرجان إسهاما كبيرا في مجال تبادل الثقافات، حيث يشارك في المهرجان العديد من الدول من خلال الفرق الفلكلورية وعروض الخفة والأكروبات وعروض اللهب والتوازن وعروض الإبهار وغيرها ، ويتعرف زوار مهرجان مسقط على أهم معالم تلك الدول المشاركة ومكنونها الثقافي والفكري والفني .
وتحظى الفعاليات الرياضية في مهرجان مسقط بشريحة واسعة من المتابعين والمشاركين من الفئات الشابة من زوار المهرجان والتي حرصت اللجنة الرئيسية المنظمة للمهرجان على إدخال فعاليات جديدة تستقطب فئة الشباب وتتناسب مع ميولهم ومواهبهم، ومن ضمن هذه الفعاليات تصفيات السلطنة المؤهلة للبطولة العالمية لخماسيات كرة القدم ” F5WC ” والمخصصة للهواة ، وتعد هذه البطولة الأولى من نوعها بالسلطنة والتي تقام خلال الفترة من 13 يناير إلى 11 فبراير 2017م بمختلف محافظات السلطنة.
على صعيد آخر، سيقام على أرض الجمعية العمانية للسيارات فعالية سباق الإنجراف أو “الدرفت ” والتي حظيت بشعبية جماهيرية وحضور واسع من شريحة الشباب في دورات المهـرجان السابقة، وتضم الفعالية تنفيذ 6فعاليات هي (تي 3-الدريفت الإقليمي- الدفع الرباعي- الرالي الصحراوي- الدريفت المحلي- الكارتينج).
وستشهد خشبة مسرح المدينة بمتنزه القرم العام عدداً من العروض المسرحية الترفيهية والفكاهية والفنية لعدد من الفنانين العمانيين والخليجيين والعرب والأجانب، وسيقام يوما 2-3 فبراير عرض للمسرحية الفكاهية “قلب للبيع” من بطولة الفنان الكويتي طارق العلي، بالإضافة إلى مسرحية فنية ثقافية بعنوان ” البيت المسكون” تقديم مجموعة من الفنانين العمانيين، وحفلات غنائية لمطربين من دول عربية والهند، وتنفيذ عرض موسيقي للمواهب وسيكون مخصصاً للجاليات.
وقال خالد بن محمد بن عمر بهرام مساعد رئيس اللجنة الرئيسية المنظمة لمهرجان مسقط 2017: نرحب بجماهير مهرجان مسقط 2017 من خلال فعاليات متنوعة تستهدف مختلف شرائح المجتمع أطفالا وشبابا وكبارا.
وأشار إلى تنوع فعاليات المهرجان لهذا العام ما بين الترفيهية والثقافية والفنية والرياضية والاجتماعية والتي تلبي مختلف الأذواق وتتلاءم مع الأفراد والأسر لقضاء أوقات ممتعة أثناء زيارة أحد مواقع مهرجان مسقط 2017.
وأضاف في حديث لوكالة الأنباء العمانية: أن المهرجان سيفتح آفاقاً كبيرة للأسر المنتجة لعرض منتجاتها التقليدية في المعرض الاستهلاكي إضافة إلى السوق الشعبي بحديقة العامرات والذي يتضمن مطابخ عمانية شعبية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *