مهرجان مسقط 2017 ينطلق تحت شعار «لنحتفل بعمان» 19/1/2017

اليوم .. مهرجان مسقط 2017 ينطلق تحت شعار «لنحتفل بعمان»
استقبال الزوار يوميا من 4 عصرا وحتى 11 مساء –
ساعات معدودة وتنطلق فعاليات مهرجان مسقط 2017م في دورته السابعة عشرة وذلك عند الساعة الرابعة عصر اليوم ويستقبل المهرجان زواره في موقعي المهرجان بمتنزه النسيم العام، ومتنزه العامرات العام وعدد من المواقع الأخرى التي تحتضن الفعاليات الرياضية والثقافية والترفيهية للمهرجان.
وحول انطلاقة هذا الحدث صرح معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط رئيس اللجنة الرئيسية المنظمة لمهرجان مسقط 2017 م ،قائلا: “تعيش بلادنا الغالية بشكل عام، ومحافظة مسقط على وجه الخصوص هذه الأيام أجواءً من التألق والأفراح وهي تستقبل مهرجان مسقط، هذا الحدث السنوي الذي ينطلق اليوم تحت شعار ”لنحتفل بعمان” من خلال دورته السابعة عشرة من عمر المهرجان ، واضعا اسمه على أجندة الفعاليات الدولية والإقليمية بحجم ما يبرزه من مكونات التراث المحلي العريق والنهضة التنموية الزاهرة التي تغطي كافة المجالات التنموية ومختلف الأصعدة، وما يوجده المهرجان من تجانس حضاري مع مختلف ثقافات وشعوب العالم.
وأوضح معالي المهندس أن المهرجان ينطلق بأساليب متجددة ليسلط الأضواء على جملة من الفعاليات المثرية الموجهة للأسر والأفراد بشتى الفئات العمرية، في مساع حثيثة لتلبية الطموحات وتحقيق المزيد من النتائج المرجوة في مختلف المجالات المتنوعة الثقافية والرياضية والفنية والترفيهية والاقتصادية وغيرها من المجالات التي تتبلور ضمن فعاليات المهرجان، ويطل المهرجان هذا العام برؤية عصرية وتنويع في الفعاليات والمضامين، مفردا مساحة ملائمة للأسر المنتجة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الواعدة للمشاركة والاستفادة من معطيات هذا الحدث، ويعتني المهرجان في دورته هذه بالهوايات والمبادرات الهادفة، وبترسيخ مفاهيم الهوية العُمانية، والحضارة العريقة.
وأشار معاليه أن اللجنة المنظمة للمهرجان بذلت جهودا كبيرة وملموسة في الاستعداد لهذه الدورة من المهرجان، بوضع التصورات وتدارس المقترحات واختيار الفعاليات والبرامج بعناية وفق تعاون مع عدة جهات، وإتاحة الفرص للاستفادة من الخبرات والتجارب والجهود الأخرى في إقامة وإدارة وتنظيم المهرجانات.
مؤكدا على استعداد كافة لجان المهرجان لاستقبال زوار المهرجان من داخل وخارج السلطنة لنعيش معا أجواء من البهجة والاستفادة والترفيه.
وتوجه رئيس اللجنة الرئيسية المنظمة لمهرجان مسقط2017م في ختام كلمته بجزيل الشكر والامتنان لكل من أسهم ويسهم في إنجاح هذا الحدث، ونجدد الدعوة للجميع بزيارة مواقع المهرجان والاستمتاع بفعالياته وأنشطته المتنوعة والتفاعل معها، سائلا المولى القدير أن يحفظ مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- وينعم عليه بالصحة والعافية والعمر المبارك المديد، وأن يوفق الجميع لما يحبه ويرضاه“.
افتتاح جماهيري
يفتح مهرجان مسقط اليوم الأبواب أمام جماهيره المترقبة للتشويق والإبهار تحت شعار “ لنحتفل بعمان “ بكل تفاصيل وجماليات وروعة الإنسان والمكان والزمان ضمن باقات رحبة من الفعاليات المتجددة والأجواء الممتعة لتستمر حتى 11 من فبراير القادم. وستفتح أبواب موقعي المهرجان بمتنزهي العامرات والنسيم أمام الجمهور والزوار ابتداء من الساعة الرابعة عصرا وحتى 11 مساء طيلة أيام المهرجان عدا أيام الإجازة الأسبوعية ليمتد الوقت حتى 12 ليلا للاستمتاع بفعاليات وأنشطة المهرجان وفق رسوم دخول رمزية بواقع 200 بيسة للكبار و100 بيسة للأطفال تستقطع من مكاتب مخصصة توجد أمام مداخل أبواب المتنزهين.
وتبدأ فعاليات مهرجان مسقط 2017 اليوم ضمن باقات متجددة ومتنوعة من الفعاليات والأنشطة التعليمية والثقافية والرياضية والعروض المسرحية والفنية والعالمية المخصصة للأسرة والطفل وكافة فئات المجتمع طوال 24 يوما من 19 من الشهر الجاري وحتى 11 من فبراير القادم. وذلك في الموقعين الرئيسيين للمهرجان: متنزه النسيم العام ومتنزه العامرات العام بالإضافة إلى عدد من المواقع: كنادي عمان للسيارات، مسرح المدينة، النادي الثقافي، الجمعية العمانية للكتاب والأدباء، جمعية التصوير الضوئي، وجامعة السلطان قابوس، وغيرها من المواقع الأخرى.
فعاليات جديدة
وتشهد هذه الدورة من مهرجان مسقط إقامة عدد من الفعاليات الجديدة والتي تنفذ للمرة الأولى وهي فعاليات تجمع بين الترفيه والتسلية والتعليم والرياضة والتي تقام على أرض متنزه النسيم العام ومن هذه الفعاليات هي الغابة الاستوائية المطيرة والتي هي عبارة عن غابة استوائية شبه متكاملة بكافة مكوناتها الطبيعية ومؤثراتها من مجموعات نباتية ومجار مائية. إلى جانب استحداث لعبة البيبنتول والموجهة للشباب وهي لعبة تمزج بين الإثارة في اللعب وفن التصويب. إضافة إلى المعرض التعليمي والتثقيفي الخاص بالطيران والذي سيشمل عرضا للمعدات والأدوات الخاصة والمعلومات التثقيفية والتعليمية للمهتمين من زوار المهرجان بهذا المجال.
وسيشهد المهرجان يوميا إطلاقا لعروض الألعاب النارية عند الساعة الثامنة والنصف مساء في موقعي المهرجان بالعامرات والنسيم، بعروض تستمر لبضع دقائق لإضفاء المزيد من أجواء الإبهار والإمتاع للزوار.
موقع النسيم
ويقام على متنزه النسيم العام كذلك فعاليات أخرى تم انتقاؤها لتتناسب مع مختلف أذواق شرائح المجتمع. حيث يجد زوار المهرجان المهتمون بالتسوق في المعرض الاستهلاكي مجموعة متنوعة وكبيرة من المنتجات الاستهلاكية المحلية والعربية بمشاركة الأسر المنتجة. كما وتضيء سماء المتنزه يومياً بعروض الألعاب النارية في الساعة 8:30 مساء ولمدة خمس دقائق . من جهة أخرى سيحتضن المسرح المفتوح عروضا فكاهية تفاعلية كعروض فكاهية ومهرجي الخفة وكذلك حفلات فنية لنخبة من المطربين العمانيين. أما مسرح الطفل فسيشهد هو الآخر برامج وأنشطة ومسابقات ترفيهية وتعليمية متنوعة مخصصة للأطفال من مختلف الأعمار. كما ستشارك المؤسسات الحكومية والأهلية بأنشطة وفعاليات تعريفية وتعليمية تقدم لزوار المهرجان. إضافة إلى متنزه فنون التسلية والذي يتضمن مجموعة كبيرة من الألعاب الكهربائية المصنفة حسب الفئات العمرية المختلفة. وساحة الفرق الشعبية والفنون الحماسية التي ستقدم فيها مختلف الفنون الشعبية والأهازيج المتنوعة من مختلف ولايات السلطنة. وستشهد ساحة عروض المهارات تقديم عروض متنوعة أهمها (اللهب ، العرض الأفريقي ، عرض الهواء والترومبولين ، عرض القباقب) من مختلف الفرق العالمية.
موقع العامرات
في حين سيضم متنزه العامرات العام باقة متنوعة من الفعاليات المختلفة مثل القرية التراثية العمانية والتي تعنى بتجسيد وإبراز الموروث العماني الشعبي والتراث والمكونة من أركان عديدة تعرض فيها مختلف الفنون الشعبية والأعمال التراثية التي تبرز ما تتمتع به السلطنة من موروث شعبي، بالإضافة إلى الآثار التاريخية والمصنوعات الحرفية والفنون والألعاب الشعبية والسوق الشعبي في القرية. وإلى جانب المعرض الاستهلاكي التجاري الذي يضم سلعا ومعروضات متنوعة من مختلف الجنسيات وبمشاركة من أصحاب المشاريع الصغيرة الوطنية. كما تتضمن الفعاليات متنزه فنون التسلية وعروض الساحات كعروض اللهب، والأكروبات، عروض المسرح للفرق الاستعراضية الفلكلورية الشعبية وعروض الألعاب النارية ومشاركات الجهات الحكومية والجمعيات الخدمية.
الفعاليات الرياضية
ومن أهم الفعاليات الرياضية في مهرجان مسقط 2017 والتي حرصت اللجنة الرئيسية المنظمة للمهرجان على إدخالها في الدورة الحالية من المهرجان بحيث تتناسب مع ميول الشباب ومواهبهم، هي إدراج تصفيات السلطنة المؤهلة للبطولة العالمية لخماسيات كرة القدم ” F5WC ” والمخصصة للهواة ضمن الفعاليات الرياضية المقررة لمهرجان مسقط في نسخته السابعة عشرة 2017م. إلى جانب فعالية سباق الانزلاق أو “الدرفت “ والتي تقام على أرض الجمعية العمانية للسيارات وتضم الفعالية تنفيذ 6 فعاليات هي (تي 3-الدريفت الإقليمي- الدفع الرباعي- الرالي الصحراوي- الدريفت المحلي- الكارتينج). إضافة إلى احتضان الحدث الرياضي الأبرز هو تنظيم طواف عمان 2017 بمشاركة نخبة مميزة من الدراجين العالميين والذي سينطلق في 14 فبراير وحتى 19 فبراير.
الفعاليات الثقافية
وقد خصصت اللجنة الرئيسية للمهرجان 10 فعاليات ثقافية ثرية في مضامينها وموضوعاتها التي تهتم بشتى فنون الأدب والثقافة، وتشمل الفعاليات الثقافية إقامة ندوات وأمسيات أدبية وشعرية متعددة المواضيع والتي تنفذ بالتعاون مع الجمعية العمانية للكتاب والأدباء والنادي الثقافي والجمعية الاقتصادية وجمعية التصوير الضوئي وعدد من الفنانين التشكيلين والنحاتين، ومن أبرز الفعاليات الثقافية في الدورة الحالية من مهرجان مسقط 2017 هي : منحوتة “عمان أرض السلام” ، ومحاضرة بعنوان : “ الحوكمة : تجنب المخاطرة أو تعزيز الإنتاجية” وأمسية شعرية للشاعر الشيخ هلال السيابي، والدكتورة سعيدة بنت خاطر، وأمسية قصصية لعدد من القاصين ، وندوة ومعرض تاريخ السفن العمانية ، وندوة نقدية في الروايات العمانية، وحلقة عمل الكتابة القصصية ، وندوة الفنون في تعزيز الوسطية ومواجهة اللغو ، وملتقى المصورات الخليجيات الذي تشارك فيه عدد من المصورات العمانيات والخليجيات، وفعالية فنية بالتعاون مع دار الأوبرا السلطانية.
مسرحيات وحفلات غنائية
وسيشهد مسرح المدينة بمتنزه القرم العام إقامة عدد من العروض المسرحية الترفيهية والفكاهية والفنية لعدد من الفنانين العمانيين والخليجيين، وسيكون يومي 2-3 فبراير عرض للمسرحية الفكاهية “قلب للبيع” من بطولة الفنان الكويتي طارق العلي، بالإضافة إلى مسرحية فنية ثقافية بعنوان “ البيت المسكون” تقديم مجموعة من الفنانين العمانيين وتنفيذ عرض موسيقي للمواهب وسيكون مخصصا للجاليات. كما ستنفذ الجمعية العمانية للسينما ملتقى الأزياء العالمية في يومي 9-10 فبراير لإبراز الجانب الحضاري للثقافات العالمية وأزيائها. إضافة إلى إحياء ليالٍ غنائية لنخبة من الفنانين العمانيين على مسرح متنزه النسيم العام.
التغطية الإعلامية
سيحظى المهرجان بتغطية موسعة في مختلف الوسائل الإعلامية فهناك البرامج الإذاعية والتلفزيونية التي تسلط الضوء على فعاليات المهرجان إلى جانب المراكز الإعلامية التي تقوم برصد جميع الأنشطة وعمل تغطيات صحفية حول تفاصيل هذا الحدث بمختلف مواقعه وتزويد الوسائل الإعلامية بالمواد الصحفية والصور ليتم بثها ونشرها بصورة متواصلة طيلة أيام المهرجان.
إعلانات ترويجية
وتوظف البلدية كافة جهودها لتهيئة الأماكن لإقامة الفعاليات وسط أجواء من الراحة والمتعة والإبهار، كما تم وضع اللمسات الجمالية وتركيب حبال ومصابيح وأضواء الزينة وتعليق الإعلانات الترويجية، وتركيب شعارات المؤسسات والجهات الراعية للمهرجان.
تهيئة المواقف
وانتهت البلدية من أعمال تمهيد المواقف الترابية الإضافية بمواقع المهرجان وعمل الخطوط التوضيحية لها وتوسعتها لاستيعاب أكبر عدد ممكن من المركبات، وتهيئتها بصورة خاصة مع مراعاة أنظمة السلامة المرورية والتنقل السهل بين الممرات المخصصة لذلك، وتم تخصيص هذه المواقف لاستقبال مركبات المشاركين والوفود وأعضاء المؤسسات الراعية والمساهمين في فعاليات المهرجان ، كما قامت لجنة الخدمات الفنية بوضع اللوائح الإرشادية وتصنيف هذه المواقف حسب اللجان والوفود المشاركة.
مداخل الزوار
تم عمل ثلاثة مداخل لمواقف حديقة العامرات التي تخدم زوار الحديقة للقادمين من العامرات وقريات وطريق بوشر العامرات عن طريق جسور المحج، أما القادمون عن طريق وادي عدي العامرات يمكنهم الدخول عن طريق دوار الأخضر وعند الدخول من هذين الدوارين يوجد أكثر من طريق لتوزيع حركة سير المركبات للمواقف.
ويمكن دخول موقع النسيم للقادمين من القرم عن طريق دوار بيت البركة حيث يمكن أخذ شارع الخدمة للدخول إلى المواقف الشرقية والشمالية ، أما القادمون من محافظة الباطنة يمكنهم الدخول عن طريق دوار النسيم والوصول إلى المواقف الغربية والشمالية وقد تم تركيب اللوحات الإرشادية المرورية الدالة على وصول المركبات إلى المواقف والخروج منها بكل سهولة ويسر.
وتجدد اللجنة المنظمة لمهرجان مسقط دعوة الجمهور الكريم من مواطنين ومقيمين وسياح إلى زيارة مواقع فعاليات المهرجان المختلفة للاستمتاع بفعالياته المتنوعة الترفيهية والتعليمية والثقافية والرياضية والفنية والاستفادة من العروض والفعاليات المختلفة متمنية للجميع قضاء أجمل الأوقات.

ارتفاع كبير في عدد زوار حصن الحزم
الرستاق –
بلغ إجمالي عدد السياح للمواقع السياحية بولايات محافظة جنوب الباطنة 56305 آلاف زائر حتى نهاية عام 2016م، وبلغ أعلى معدل للإقبال السياحي بحصن الحزم بولاية الرستاق، ووصل عدد زائريه قرابة 21815 زائرا، حيث تحظى القلاع والحصون والعيون بإقبال سياحي من داخل وخارج السلطنة وتعتبر من أبرز المقومات السياحية التي تزخر بها المحافظة.
وقال علي بن عباس العجمي مدير إدارة السياحة بمحافظة جنوب الباطنة إن وزارة السياحة ممثلة بالإدارات الإقليمية بمختلف محافظات السلطنة عملت على تنشيط الحركة السياحية والترويج لها، وذلك من خلال إقامة وتنظيم الفعاليات والمناشط السياحية من أجل العمل على إحياء الفنون التقليدية والحرف والصناعات التقليدية العمانية. حيث نظمت إدارة السياحة بمحافظة جنوب الباطنة عددا من الفعاليات خلال عام 2016م. وكذلك حرصت الإدارة على المشاركة في عدد من الفعاليات المتنوعة التي أقامتها مختلف الجهات بالمحافظة خلال العام المنصرم في مختلف المناسبات ومن ضمنها فعالية يوم البيئة العماني الذي أقيم بحصن العوابي وأخرى أقيمت بحصن الحزم، كما شاركت السياحة في الندوة العلمية للمرأة والقانون في المجتمع العماني والمشاركة بالمعرض الفني الذي تم تنفيذه بحصن العوابي، ومن أهم المشاريع التي سوف ترى النور هذا العام مشروع عين الكسفة الذي يحتل أولوية، ويعتبر من المشاريع السياحية لتكون ولاية الرستاق وجهة سياحية ليست فقط على المستوى التاريخي والطبيعي، وإنما الاهتمام بالسياحة العلاجية لتكون جنبا إلى جنب عين الكسفة التي من خلالها سوف يعزز دور السياحة نحو تعدد الأنماط السياحية بالسلطنة، كما تشرف إدارة السياحة بمحافظة جنوب الباطنة على القطاع السياحي المتمثل في المنشآت السياحية من فنادق وشقق فندقية واستراحات سياحية ونزل خضراء.

اترك تعليقاً