وفد جاسك ينجح في تعزيز التعاون بين القطاع الخاص في السلطنة وإيران 13/8/2017

التركيز على استيراد الخضروات والفواكه عبر ميناء صحار –
الوفد التجاري العماني إلى جاسك ضم مسؤولين بوزارتي التجارة والزراعة ورجال أعمال ورئيس جمعية المزارعين –
اختتم الوفد التجاري العماني بنجاح زيارته إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، التي نظمتها وزارة التجارة والصناعة وتضمنت الزيارة عقد لقاءات مع مجموعة من المسؤولين والتجار في مدينة جاسك بمحافظة هرمز كان في جنوب إيران، وذلك بهدف تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين وعقد لقاءات مشتركة لمعرفة الفرص الاستثمارية والتجارية والتعريف بالمقومات الاقتصادية وتعزيز التعاون بين مؤسسات القطاع الخاص في البلدين وقد ترأس الوفد العماني خميس بن عبدالله بن عبد الرحمن الفارسي مدير عام التجارة بالمديرية العامة للتجارة بوزارة التجارة والصناعة، حيث ضم الوفد عددا من المسؤولين بالوزارة، ومن وزارة الزراعة والثروة السمكية وعددا من رجال الأعمال العمانيين الذين يمثلون قطاع الزراعة وبيع الخضروات والفواكه ورئيس جمعية المزارعين العمانية بالسلطنة.
قد التقى الوفد التجاري العماني خلال الزيارة لميناء جاسك بالتجار الإيرانيين في قطاع الزراعة تم خلال اللقاء التطرق الى تعزيز التعاون المشترك والتعريف بالفرص التجارية والاستثمارية الموجودة بالبلدين وسبل الاستثمار المشترك بين القطاع الخاص في البلدين، حيث أكد الجانبان على الرغبة الصادقة في تعزيز هذا التعاون المشترك خلال المرحلة المقبلة.
الشهادات الصحية والمتبقيات
قال خميس بن عبدالله الفارسي رئيس الوفد التجاري العماني يأتي اختيار مدينة جاسك في جنوب إيران لقربها من ميناء صحار وسهولة الوصول إليها، لفتح خط الاستيراد المباشر لمختلف أنواع منتجات الخضروات والفواكه من إيران إلى السلطنة والعكس. وأشار مدير عام التجارة بأنه تم خلال اللقاءات توضيح رغبة الجانب العماني بالتعاقد مع إحدى الشركات الإيرانية المتخصصة في إصدار شهادات صحية تثبت خلو المنتجات الزراعية التي سيتم تصديرها مستقبلا للسلطنة من متبقيات المبيدات، والرغبة كذلك في عقد صفقات مباشرة بين المزارعين و التجار العمانيين ونظرائهم من المزارعين والتجار الإيرانيين لاستيراد وتصدير مختلف أنواع الخضروات والفواكه بين البلدين الشقيقين.
تعزيز التبادل التجاري
أوضح عوض بن سعيد العلوي مدير دائرة الشؤون التجارية بوزارة التجارة والصناعة أن الزيارة إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، تأتي لزيادة التبادل التجاري بين البلدين وتعزيزه وتطويره؛ بما يخدم البلدين والاطلاع على الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة لدى البلدين، وسبل الاستفادة منها ، وفتح خطوط جديدة مباشرة للتجار العمانيين لاستيراد مختلف الخضروات والفواكه لأسواق السلطنة تكون بجودة عالية وخالية من متبقيات المبيدات وبأسعار تناسب مختلف المشترين بالسوق العماني وتكون متوفرة في جميع المواسم والمناسبات.وأوضـــح العلوي بأن وفد التجار العمانيين تم اختيارهم من الشباب العــــــمانيين الذين يمارسون بأنفسهم مهنة بيــــــــع واستيراد وتصدير الخضروات والفواكه بمختلف محافظات السلطنة والسوق المركزي للخضروات والفواكه بالمـــــــوالح، ومن المســـــتفيدين من صندوق الرفد بقروض لممارسة هذا النشاط، وذلك لتمكينهم أكثر بالسوق المحلي وجعلهم بالإضافة لكونهم يقومون بشراء وبيع الخضروات والفواكه بأن يكونوا مستوردين مباشرين ووكلاء أيضا لبعض المنتجات بالسوق المحلي.حيث تـــــم التعرف خلال هذه الزيارة لمدينة جاسك الإيرانية على أهم المنتجات الزراعية التي تنتج في محافظة هرمز كــــان بشكــــــل عام وفي المدينة بشكل خاص والتـــــي يمكن تصديرها للسلطنة، وأسعارها وطرق الشحن الممكنة للسلطنة وتكلفتها، والضمانات التي من الممكن منحها للتاجر والمستورد العماني.كما تم التوضيح من قبل الجانب الإيراني الطرق المتبعة لديهم لفحص تلك المنتجات من متبقيات المبيدات وأسماء المختبرات المعترف بها محليا ودوليا لديهم في هذا المجال، ونأمل في تسيير وفود متعددة من السلطنة مستقبلا لمحافظات أخرى بالجمهورية الإسلامية الإيرانية، ولبعض الدول الصديقة والشقيقة للاستيراد المباشر منها لمختلف السلع والمنتجات؛ لما لذلك من أهمية لرفد السوق والاقتصاد العماني.
لقاء المختصين في الحجر الزراعي
وقال المهندس نصر الشامسي مدير دائرة الحجر الزراعي بوزارة الزراعة والثروة السمكية: بداية نشكر وزارة التجارة والصناعة على تنظيم مثل هذه الزيارات التي تخدم قطاع التجارة بين السلطنة والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأوضح الشامسي بأنه تم خلال هذه الزيارة الالتقاء بالمختصين في الحجر الزراعي بالجمهورية الإسلامية الإيرانية والتحدث معهم حول ما يختص بمتطلبات استيراد المنتجات الزراعية (الخضار والفواكه) إلى السلطنة بشكل عام وتوضيح المتطلبات الخاصة بتوفير شهادة تحليل متبقيات المبيدات بشكل خاص، وما هي المعايير والضوابط الأساسية لاعتماد المختبرات التي تعمل في هذا المجال بالإضافة إلى طبيعة المعلومات المطلوب توفيرها في شهادات التحليل الخاصة بمتبقيات المبيدات.
كما تم الالتقاء بممثل لأحد المختبرات العالمية من القطاع الخاص الموجودة في إيران وأبدى المختبر مبدئيا استعداده لعمل التحاليل المطلوبة وفق الضوابط التي تحددها وزارة الزراعة والثروة السمكية وسيتم التواصل معه لاحقا للاتفاق على هذه الضوابط.
الاستيراد المباشر من إيران
وقال ساعد بن عبدالله بن راشد الخروصي رئيس جمعية المزارعين العمانية: تأتي هذه الزيارة بهدف الاستيراد المباشر من إيران وذلك بغرض تعدد مصادر الفواكه والخضروات في أسواق السلطنة وكذلك دعم التجار ورواد الأعمال للاطلاع على التجارب وإبرام اتفاقيات مع التجار الإيرانيين، وأضاف رئيس جمعية المزارعين العمانية: تم النقاش مع الجانب الإيراني لتقديم التسهيلات عبر الموانئ وسرعة الإجراءات لاستيراد المنتجات من الخضروات والفواكه وكذلك تصدير بعض المنتجات العمانية الشتوية والتبادل التجاري.
خطوط تجارية مباشرة –
قال المهندس وليد المعمري أخصائي حجر زراعي بوزارة الزراعة والثروة السمكية عندما يكون هدف الجهات الحكومية الرقي بالتاجر العُماني والعمل على فتح خطوط تجارية مباشرة له سواء للاستيراد أو التصدير فإن ذلك ينعكس إيجابيا على اكتمال المنظومة ومثل هذه المبادرات دليل على الرغبة المشتركة في التعاون من أجل الارتقاء كماً و نوعاً.
ومن هذا المنطلق جاءت هذه الزيارة لتوطيد العلاقات مع الجانب الإيراني ممثلة بوزارتي التجارة والصناعة والزراعة والثروة السمكية وقد تم خلال الاجتماع مناقشة جميع الاشتراطات الحكومية بين الطرفين لتسهيل عمليات الاستيراد والتصدير للمنتجات الزراعية وكذلك لإيجاد حلول للمشاكل المتعلقة بالنقل والفحص الزراعي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *