اختتام مشروع ادخال مفهوم الثقافة الاعلامية في المدارس الاردنية

اختتم مشروع إدخال مفهوم الثقافة الاعلامية في المداس الاردنية أعماله يوم الأثنين الموافق 13آيار 2013 الذي نظمته منظمة اليونسكو للتربية والثقافة والعلوم وبدعم من الوكالة السويدية للتنمية الدولية (sida) وبالتعاون مع مركز الاعلاميات العربيات واللجنة الوطنية لليونيسكو .

ويهدف المشروع الى تعليم الطلبة وتدريبهم على جمع وتقييم المعلومات واستخدامها عن طريق وسائل الاعلام الحديثة والتقليدية وتزويدهم بالمهارات اللازمة للتعبير عن انفسهم بأسلوب مهني وحضاري.

وقالت امين سر اللجنة الوطنية الاردنية للتربية والثقافة والعلوم انتصار القهيوي ان التطور التكنولوجي يحتم علينا ان ننتقي الافضل لطلبتنا من خلال الاستثمار الامثل لكل ايجابيات وسائل الاتصال التكنولوجية الحديثة وذلك بالتدريب المستمر على كيفية استخدامها واكسابهم المهارات الضرورية واللازمة للتعاطي مع تلك التقنيات وحمايتهم من سلبياتها وتعزيز ما يتلقونه في المنهاج المدرسي.

من جهتها بينت رئيسة مركز الاعلاميات العربيات محاسن الامام ان المركز وبدعم من المنظمة العربية للثقافة (اليونسكو) نفذ برنامج الثقافة الاعلامية لطلاب اربعة مدارس، من خلال عملية التدريب للمعلمين والمعلمات والطلاب على هذا المشروع، مشيرة الى اهمية تعميم هذا البرنامج على المدارس كافة في دورات قادمة وخصوصاً في فترة العطلة الصيفية.

واكدت ممثلة اليونسكو في الاردن الدكتورة انا باوليني ان هذا المشروع يعمل على تعزيز وتمكين بيئة ملائمة لحرية التعبير ويهدف إلى تعزيز وسائل الإعلام لمحو الأمية المعلوماتية بين الشباب في المدارس الأردنية.

ونفذ المشروع في اربع مدارس منتسبة لليونسكو ثلاث منها حكومية موزعة على اقاليم المملكة الثلاثة والرابعة من المدارس الخاصة، وهي مدارس النظم الحديثة ومدرسة الاميرة تغريد الثانوية للبنات في عمان ومدرسة فيصل الاول الاساسية للبنين في العقبة ومدرسة كفرنجة الثانوية للبنات في عجلون.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *