الإعلاميات العربيات في الإسكندرية  

عقد في الفترة من 2-5 أيار الحالي الاجتماعي الاقليمي الرابع لرصد وتغيير صورة المرأة والرجل في الإعلام بعنوان ” نحو إعلام مغاير ” وذلك في المعهد السويدي بمدينة الاسكندرية، شاركت كل من الأستاذة محاسن الإمام رئيسة مركز الاعلاميات العربيات والاستاذة نور الامام من المكتب العربي للمحاماة بأعمال وجلسات الإجتماع.

وأصدر المشاركون والمشاركات بياناً صحفياً جاء فيه :

بيان صحفي

انطلاقا من الدور الريادي للشبكة العربية لرصد وتغيير صورة المرأة والرجل في الاعلام، وبمناسبة انعقاد اعمال المؤتمر الرابع للشبكة التي يصادف حلول اليوم العالمي لحرية الصحافة وعيد العمال العالمي، فإننا ننتهز هذه الفرصة لتقديم احر التهاني لكافة الاعلاميين والاعلاميات، والتأكيد على اهمية دعم ومساندة المشاركة الفاعلة للمرأة الاعلامية وتعزيز حضورها العادل في مراكز صنع القرار في المؤسسات الاعلامية بمختلف انواعها.
ويأتي انعقاد اعمال هذا المؤتمر الاقليمي الذي عقد بالتعاون مع المعهد السويدي في الاسكندرية بمشاركة ممثلين عن مؤسسات عربية في مصر، المغرب، فلسطين، الاردن، لبنان، ليضيف لبنة جديدة لجهود الشبكة فيما يخص قضايا المرأة ومراكمة العمل للوصول الى مرحلة متقدمة تسودها العدالة والانصاف والمساواة.
وفي اطار نضالنا المشروع من اجل الدفاع عن حقوق المرأة العربية وحمايتها، فإننا نواصل طريقنا بهذا الاتجاه من اجل تحقيق ما يلي:

1. تفعيل واستكمال الخطة الاستراتيجية للشبكة خلال الاعوام الثلاثة المقبلة الرامية الى تغيير الصورة النمطية للمرأة والرجل في الإعلام.
2. مواصلة العمل لبناء المراصد الوطنية.
3. تنفيذ اول رصد مشترك على المستوى العربي حول الخطاب الديني.
4. المبادرة الى فتح حوار موسع مع ادارات المؤسسات الاعلامية القائمة من اجل بلورة سياسة تحريرية مهنية وموضوعية مبنية على مواثيق الشرف الإعلامية الموقعة بما يضمن صورة منصفة وعادلة للمرأة والرجل في الإعلام .
5. التاكيد على التعامل مع وسائل الإعلام العربية على اسس الشراكة الحقيقية المبنية على اساس المساواة واحترام حقوق الإنسان وصولاالى اعلام عربي حساس للنوع الاجتماعي ومناصر لقضايا النساء.
6. اعطاء الاولوية لدعم الإعلام المغاير ( التشاركي) باتجاه التأثير في السياسات والاستراتيجيات القائمة بما يخدم تحقيق اهداف الشبكة العربية في الوصول الى اعلام عادل ومنصف للمرأة والرجل على المستوى العربي.

كما وجهت رسالة لأصحاب القرار في جمهورية مصر العربية جاء فيها :-

الرســـــــالة

إيمانا بالدورالذي يقوم به مجلس الدولةفي اعمال العدالة وترسيخ مبادى الدستور نتوجه نحن عضوات وأعضاء الشبكةالعربية لرصد وتغييرصورة المراة والرجل في الاعلام والمجتمعين حاليا في مدينة الأسكندرية بمؤتمرنا الاقليمي الرابع – نحو إعلام مغاير- بمخاطبة عقولكم المستنيرة التي ساهمت وتساهم في إرساء مبادئ العدالة والديمقراطية ومنع كل محاولة للنيل من استقلالكم .
تلك المبادئ التي تصب في مجرى إعمال المساواة بغض النظر عن الجنس والعرق والديانة، نأمل أن يتم تتويج كل ذلك بفتح أبواب التعيين أمام النساء في سلك القضاء والنيابة العامة وذلك إعمالا لمبادئ الدستور المصري الذي كفل المساواة للجميع ولم يميز بين الرجال والنساء اللآتي يمثلن نصف المجتمع.

ونحن إذ نناشد ضميركم الحي الذي نثق فيه جميعا نساء ورجالامن أجل إعلاء شان هذا الوطن الذي لن يتقدم أو يزدهر بدون ترسيخ مبادئ المواطنة والمساواة.

اترك تعليقاً