مركز الاعلاميات العربيات يختتم مؤتمره الـ 13 في عمان

عمان -معا – اختتم مركز الإعلاميات العربيات مساء اليوم الأحد مؤتمره الإعلامي الثالث عشر بعنوان ” مواجهة التطرف وأثره على المرأة ودور الإعلام”، والذي اقيم على مدار يومين في فندق البحر الميت للعلاج بالأردن.وكانت سمو الأميرة بسمة بنت طلال الرئيسة الفخرية للمركز قد افتتحت المؤتمر يوم أمس في قاعة المؤتمرات بالبحر الميت، وتحدثت خلال ذلك عن أهمية دور الإعلاميات العربيات في توجيه وقيادة الرأي العام وتعزيز مكانة المرأة في المجتمع الى جانب دورهن في تشنئة وتربية الأجيال.من جهتها اعتبرت رئيسة مركز الإعلاميات العربيات محاسن الإمام ان الاعلام في عالم اليوم فقد الكثير من ثوابته ومصداقيته وأخلاقه وتحول إلى تجارة رابحة ومهنة للكثيرين في هذا الفضاء الافتراض وسط غياب عميق للرسالة الإنسانية المثلى.ودعت الاعلاميين والإعلاميات للحرص على الكلمة الصادقة والرأي الحر بعيدا عن التطرف والاقليمية والطائفية بما يشكل نموذجا في الرقي والتقدم وترجمة معاني التعاضد والتماسك ليبقى شعار(كلنا للوطن هو الأساس).وشارك في مؤتمر مركز الاعلاميات العربيات إعلاميات من مختلف الدول العربية من السودان ولبنان ومصر وفلسطين والاردن والبحرين والسعودية والجزائر والمغرب وسوريا والبحرين.جلسات المؤتمروتحدثت المشاركات خلال جلسات المؤتمر الخمسة عن : مفهوم التطرف وأشكاله وانعكاسته على المجتمعات العربية، ودور الإعلام وتأثيره في مواجهة التطرف، والمنظمات النسائية ودورها وبرامجها للحد من ظاهرة التطرف، والارتقاء بمواجهة التطرف ضد المرأة العربية والفلسطينية، والأديان ودورها في مواجهة التطرف.وفي ختام اليوم الثاني لمؤتمر الإعلاميات أوصت المشاركات بتثبيت انشاء حملة إعلامية كل 6 اشهر، لمدة 3 ايام في كافة الدول العربية المشاركة غي المؤتمر بعنوان”نساء ضد التطرف”، والتشبيك بين المؤسسات الإعلامية والنسوية لعمل ورشات تدريبية للحد من التطرف.كما اوصت المشاركات بالعمل على وضع استراتيجية لاعادة اللحمة الإعلامية بين الشعوب العربية من خلال اقامة دعوة اجتماعية للتعايش اعتبارا من يناير 2017.واضافت المشاركات بضرورة محاربة التطرف الإعلامي والمتطرفين الإعلاميين من خلال حملات إعلامية بالتعاون مع جميع المراكز الإعلامية العربية والقنوات الفضائية خلال 6 أشهر اعتبارا من العام القادم.واوصت المشاركات التصدي للجوانب السلبية في الإعلام الإلكتروني بالتشديد على مراقبة محتوى الإعلام الإلكتروني من خلال إيجاد اطار قانوني لضبط هذه الوسائل.وفي ختام المؤتمر وجهت محاسن الإمام رئيسية مركز الإعلاميات العربيات التحية لسمو الأميرة بسمة بنت طلال لرعايتها وافتتاح المؤتمر الثالث عشر للمركز.كما وجهت تحيتها لمدير المركز الوطني للمصاحبة القانونية وحقوق الإنسان على مبادرته لعقد مؤتمر الإعلاميات العربيات الرابع عشر في مراكش العام القادم.وحيت الإعلاميات العربيات في مؤتمرهن الإعلاميات الفلسطينيات على صمودهن والتصدي للاحتلال برصدهن وتغطيتهن الانتهاكات التي تجري بشكل يومي بالأراضي الفلسطينية ونقل الواقع الاليم الذي يعيشه الإنسان الفلسطيني.كما حيت المشاركات السوريات اللواتي نقلن أوجاع ومعاناة المرأة السورية.

اترك تعليقاً