يوم الاعلامية العربية 2006

يحتفل في مركز الاعلاميات العربيات بيوم الاعلامية العربية في الثاني عشر من هذا الشهر ، والذي جاء بناءا على توصية في مؤتمر الاعلاميات العربيات الأول عام 2001 م .
وسيكون التكريم في هذا العام حول التحقيق الصحفي الميداني ، حيث اختارت لجنة العضوية في المركز الزميلتين : خلود الجاعوني من مجلة راما النسائية ، وجمانة مصطفى من جريدة الغد ، كما سيكرم الاعلامية نبيلة السلاخ كرائدة في العمل الاذاعي، وماجده عاشور وكالة الأنباء الأردنيه.
ومن الجدير بالذكر أن كافة العواصم العربية ستحتفل بهذا اليوم كل على طريقته.
اليمن – منتدى الإعلاميات اليمنيات أصدر ما يلي:
تضامنا مع الاعلامية العراقية والفلسطينية و بمناسبة يوم الإعلاميه العربية يضم منتدى الاعلاميات اليمنيات صوته الى صوت مركز الإعلاميات العربيات في الأردن والذي هنئ بهذه المناسبه الزميلات والأخوات الإعلاميات العربيات وخص بالذكر الإعلاميه الفلسطينيه والعراقيه في أوطانهن ويثمن جهودهن ويقدر معاناتهن وكذلك سائر الإعلاميات العربيات في ألوطن والمهجر – وبمناسبة هذا اليوم المهم في حياة الاعلاميات بشكل عام اصدر مركز الاعلاميات العربيات البيان التالي:-
بمناسبة يوم الإعلامية العربية يتقدم مركز الإعلاميات العربيات للدراسات و الأبحاث و الاستشارات الإعلامية في عمان وكافة المراكز الرديفة في الوطن العربي بالتحيات لكل اعلامية عربية في الوطن و المهجر , هذا اليوم الذي أطلقه المركز , أعلناه نحن الإعلاميات العربيات في بيان عمان عام 2001 – مؤتمر الإعلاميات العربيات الأول – واصبح يوما يحتفل به في كافة العواصم العربية .
وفي هذا اليوم ونحن نحتفي معا , نقف أمام إنجازات عظيمة حققتها الإعلاميات العربيات في مجالات متعددة , وشاركت بها رغم كل المعيقات و الحواجز , ونذكر شهداء و شهيدات الإعلام العربي اللواتي كن مضحيات من اجل إيصال الكلمة الحرة وبث الصورة .
ما نصبو إليه في هذا اليوم مزيدا من الحقوق وتحقيق استراتيجية اعلامية متطورة , وتفعيل المشاركة و الشراكة الواسعة لمختلف الإعلاميات في الحياة السياسية و المجتمعية , وتدعيم مكتسباتهن المهنية و القانونية , وفتح أبواب الديمقراطية الحقيقية لفضاء ساحته السماء , لأننا نؤمن كما تؤمنون جميعا أهمية دور الإعلامية العربية في هذه الظروف الراهنة , التي اصبح الاتصال فيها محور الحياة ولغة العصر , فأننا نجد انه بات من الأولويات إعطاء الإعلامية الاردنية تكريما فعليا في المحافل الوطنية أولا و العربية و الدولية لأنها أثبتت بجدارة و موضوعية كفاءتها المهنية العالية , و إلغاء كافة صور و أشكال التميز ضدها و تحديث التشريعات القانونية وإيجاد الضمانات الأساسية لحرية الإعلاميات و تفعيل المعايير الدولية المتعلقة بحرية الصحافة و الإعلام .
من خلال اطلاقة هذا اليوم لنحتفي بالمتميزات من هذه الثروة البشرية الهائلة التي يتمتع بها الاردن .
اليوم نرفع شعار طالما رفعناه دوما الا وهو ” معا ” من اجل مزيد من الحرية و الديمقراطية و الحياة الأفضل لكل إعلاميات الوطن العربي.
بمناسبة يوم الإعلاميه العربية ينتهز مركز الإعلاميات العربيات في عمان – الأردن هذه المناسبه ليهنئ الزميلات والأخوات الإعلاميات العربيات ونخص بالذكر الإعلاميه الفلسطينيه والعراقيه في أوطانهن ويثمن جهودهن ويقدر معاناتهن وكذلك سائر الإعلاميات العربيات في ألوطن والمهجر – وبهذه المناسبة العزيزة نظم مركز الإعلاميات العربيات حفل بمناسبة يوم الإعلامية العربية , ونحن في مركز الإعلاميات العربيات وكاسرة اعلامية واحدة ارتأينا تنظيم هذا الحفل برعاية الأستاذ سيف الشريف عضو مجلس الأمناء ورئيسة مركز الإعلاميات العربيات الأستاذه محاسن الإمام وفي موقع المركز حيث كانت عريفة الحفل بشرى مبيضين – وتم تكريم كل من:
1. الأستاذه نبيله السلاخ – الإذاعة الأردنيه
2. الأستاذه خلود الجاعوني – مجلة راما
3. الأستاذه جمانه مصطفى – جريدة الغد
4. الأستاذه ماجده عاشور – وكالة الأبناء الأردنيه
تحدثت في بداية الحفل الأستاذة الإعلامية محاسن الإمام / رئيسة مركز الإعلاميات العربيات .
ثم كلمة الأستاذ راعي الحفل سيف الشريف، بعدها تحدثت كل من المكرمات عن نفسها وعملها وتمنياتها للإعلام المحلي والعربي.
بعدها عقدت جلسة / حوار مفتوح وإستراحه.

الأستاذ سيف الشريف ورئيسة المركز

عدد من المكرمات والإعلاميات الأردنيات مع رئيسة المركز وراعي الحفل
ما نشرته جريدة الغد من مريم نصر الضغط هنا
تفاصيل ما نشر يرجى الضغط هنا

عضوات مركز الإعلاميات العربيات المؤسسات

هذا وقد أصدر مركز الإعلاميات العربيات البيان التالي:

بمناسبة يوم الإعلامية العربية يتقدم مركز الإعلاميات العربيات للدراسات و الأبحاث و الاستشارات الإعلامية في عمان وكافة المراكز الرديفة في الوطن العربي بالتحيات لكل اعلامية عربية في الوطن و المهجر , هذا اليوم الذي أطلقه المركز , أعلناه نحن الإعلاميات العربيات في بيان عمان عام 2001 – مؤتمر الإعلاميات العربيات الأول – واصبح يوما يحتفل به في كافة العواصم العربية .
وفي هذا اليوم ونحن نحتفي معا , نقف أمام إنجازات عظيمة حققتها الإعلاميات العربيات في مجالات متعددة , وشاركت بها رغم كل المعيقات و الحواجز , ونذكر شهداء و شهيدات الإعلام العربي اللواتي كن مضحيات من اجل إيصال الكلمة الحرة وبث الصورة .
ما نصبو إليه في هذا اليوم مزيدا من الحقوق وتحقيق استراتيجية اعلامية متطورة , وتفعيل المشاركة و الشراكة الواسعة لمختلف الإعلاميات في الحياة السياسية و المجتمعية , وتدعيم مكتسباتهن المهنية و القانونية , وفتح أبواب الديمقراطية الحقيقية لفضاء ساحته السماء , لأننا نؤمن كما تؤمنون جميعا أهمية دور الإعلامية العربية في هذه الظروف الراهنة , التي اصبح الاتصال فيها محور الحياة ولغة العصر , فأننا نجد انه بات من الأولويات إعطاء الإعلامية الاردنية تكريما فعليا في المحافل الوطنية أولا و العربية و الدولية لأنها أثبتت بجدارة و موضوعية كفاءتها المهنية العالية , و إلغاء كافة صور و أشكال التميز ضدها و تحديث التشريعات القانونية وإيجاد الضمانات الأساسية لحرية الإعلاميات و تفعيل المعايير الدولية المتعلقة بحرية الصحافة و الإعلام .
من خلال اطلاقة هذا اليوم لنحتفي بالمتميزات من هذه الثروة البشرية الهائلة التي يتمتع بها الاردن .
اليوم نرفع شعار طالما رفعناه دوما الا وهو ” معا ” من اجل مزيد من الحرية و الديمقراطية و الحياة الأفضل لكل إعلاميات الوطن العربي.

اترك تعليقاً